الخميس - 04 يونيو 2020
الخميس - 04 يونيو 2020
محمد البلوشي
محمد البلوشي

إماراتي يحارب كورونا على 3 جبهات

12 ساعة المعدل اليومي الذي يقضيه الشاب الإماراتي محمد البلوشي، في أداء المهام التطوعية لمساندة خط الدفاع الأول بمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» ضمن 3 مواقع مختلفة، وهي المطار، مراكز المسح وفنادق الحجر الصحي.

ويقود البلوشي فرق المتطوعين في الجهات الثلاث، لينظم آليات العمل وتوزيع المهام، إلى جانب الإشراف على سلامتهم الشخصية والتزامهم الكلي بإجراءات السلامة والوقاية المتبعة، ومساندتهم والعمل معهم في الخطوط الأمامية.

وأوضح أن انخراطه في مجال التطوع يعود إلى عام 2010، بعد اختباره لموقف صعب حين لم يتمكن من مساعدة والده بعد إصابته بنوبة قلبية، لأنه لم يكن على دراية بالإسعافات الأولية، لتكون هي أولى الدورات التي بدأها حتى نال شهادات تدريب دولية معتمدة، إلى جانب كونه مدرباً لمهارات الدفاع عن النفس.

ويشارك سعود الابن الأكبر لمحمد البلوشي، والده في أعمال تطوعية مختلفة منذ كان عمره 9 سنوات، وهو اليوم لاعب محترف كأبيه ضمن منتخب الإمارات في القوس والسهم.

No Image

وأوضح البلوشي، أن الوقت متاح للمشاركة بأعمال تطوعية لما فيه خير للمجتمع ويعود بالنفع على الوطن، مضيفاً أن العطاء لا حدود له، وليس حكراً على أحد، بل هو واجب سامٍ على كل من استطاع، وهدف نبيل يسعى إليه كل ابن لخدمة وطنه وإخوانه.

وأكد على أهمية منح الأعمال التطوعية جزءاً من حياتنا ووقتنا، وخصوصاً في هذه المرحلة التي تتطلب من الجميع المساعدة للحفاظ على صحة أفرا المجتمع.

#بلا_حدود