الاثنين - 13 يوليو 2020
الاثنين - 13 يوليو 2020

موظفون في الفجيرة: الاجتماعات عبر تطبيقات التواصل

أكد عدد من الموظفين الحكوميين بإمارة الفجيرة، أن عودتهم للعمل اليوم الأحد، كانت مطمئنة، وشهدت استمرارية في أداء العمل، وتقديم الخدمات الحكومية بسلاسة ويسر، لافتين إلى اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وأوضح رئيس قسم بإحدى الجهات الحكومية أحمد عبيد الفلاحي، أنه توجه اليوم إلى دائرته التي شهدت إقبالاً يسيراً من المراجعين، مع تطبيق التباعد الجسدي، والتزم الجميع بارتداء الكمامات ولبس القفازات، فيما تباعد الموظفون بمسافة 3 أمتار، وجرت الاجتماعات عبر تطبيقات التواصل الحديثة بالكاميرات.

وأضاف أن وجود الموظفين في المكاتب ضروري لتقديم الخدمات للجمهور، معبراً عن سعادته بالعودة إلى العمل وتفاؤله بعودة الحياة إلى طبيعتها بشكل تدريجي.

ومن جهته، قال الموظف الحكومي محمد المزروعي، إنه لم ينقطع عن العمل خلال الفترة الماضية وكان يؤدي مهامه عن بُعد، لكن العودة إلى المكتب إضافة كبيرة وتيسر عليه في أداء مهامه وخدمة مجتمعه، لافتاً إلى أن عودة الحياة الاقتصادية ضرورية، وأن الحياة ستستمر حيث بات الجميع على وعي بكيفية الوقاية من المرض.

وأفاد الموظف عبدالحليم المدني، بأن العودة إلى المكاتب اليوم تشير إلى أهمية استمرار عجلة التنمية في الإمارات، مع أخذ الإجراءات الاحترازية الهامة مثل غسل اليدين والتباعد وقياس درجة الحرارة.

وأضاف المدني أن رسالة الحكومة الرشيدة في استمرار الأعمال أعطت دفعة معنوية كبيرة للموظفين بعد تدريبهم على كيفية مواجهة الوباء خلال الأشهر الماضية.

فيما عبر الموظف الحكومي سعيد الحفيتي عن سعادته بالعودة للعمل، مشيراً إلى أن الدوام من المكتب يرفع الإنتاجية، ويسهم في تأدية كافة الأعمال المنوطة بالموظفين لخدمة العملاء، معتبراً نجاح تجربة العمل عن بُعد خلال الفترة الماضية كانت تهيئة للموظفين للعودة إلى المكاتب.

ومن جانبه، أكد الموظف الحكومي جمعة عبدالله الحمودي، أن المؤسسة التي يعمل بها وفرت الكمامات والقفازات والمعقمات وجرى تعقيم المكاتب، فيما أجريت الاجتماعات عن بُعد.

وأضاف أن المؤسسة أرسلت إرشادات ونصائح للموظفين من خلال البريد الإلكتروني، وعلقت لوحات إرشادية في المكاتب للابتعاد عن الاختلاط والمحافظة على التباعد الجسدي.

#بلا_حدود