الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021
No Image Info

100 ألف جهاز لوحي لطلاب المدارس العام الدراسي المقبل

تعتزم وزارة التربية والتعليم تزويد طلبة المدارس الحكومية على مستوى الدولة بنحو 100 ألف جهاز لوحي العام الدراسي المقبل بهدف تعزيز تحصيلهم الدراسي.

ومن المقرر تسليم 50 ألف جهاز كدفعة أولى للطلبة، على أن تسلَّم باقي الأجهزة على دفعات متتالية لمختلف المراحل الدراسية، خصوصاً لمن لم يتسلم أجهزة لوحية من قبل.

جاء ذلك رداً على سؤال لـ«الرؤية» حول قرار سحب الأجهزة اللوحية من طلبة الصف الـ12 فور انتهاء امتحانات نهاية العام الدراسي والذي تم تعميمه على إدارات المدارس لمباشرة تنفيذه، وهو ما أثار استياء أولياء أمور.

وأوضحت الوزارة أن الأجهزة التي سيتم سحبها من طلبة الصف الـ12 ستخضع لعملية تحديث وتطوير أنظمتها وبرامجها التعليمية المزودة بها، كما سيتم الاحتفاظ بها في الوزارة بعد صيانتها والانتهاء من تطويرها كأجهزة احتياطية يمكن اللجوء إليها وقت الحاجة وفي الحالات الطارئة.

وتابعت الوزارة: هذه الأجهزة المطلوب سحبها من طلبة الـ12 تم تسليمها لهم وهم بالصف التاسع لذلك باتت متهالكة ولا تصلح للاستخدام في المرحلة الجامعية التي حتماً ستتطلب أجهزة لوحية أكثر تطوراً.

وأضافت أنها ستوفر أجهزة لوحية للطلبة والطالبات في المرحلة الجامعية المقيدين بمؤسسات التعليم العالي الحكومية، مؤكدة أن الوزارة تضع مصلحة الطلبة في مقدمة أولويتها وتعمل جاهدة على توفير احتياجاتهم كافة.

وأفادت بأن الطالب مسؤولية الوزارة ما دام على مقعد الدراسة، وأنها لن تتخلى عن دورها التعليمي والتربوي تجاه الطلبة ولا يمكن أن تبخل عليهم بأي دعم من أي نوع.

وفي سياق متصل، وجهت الوزارة مؤخراً بوضع آلية محددة لاسترجاع الأجهزة اللوحية من طلبة الصف الـ12 بمساريه العام والمتقدم بعد انتهاء امتحانات نهاية العام الدراسي الجاري.

وألزمت مديري النطاقات المدرسية بإبداء مقترحاتهم والإجراءات الإدارية التي يمكن اتخاذها لإعادة الأجهزة المشار إليها، حيث دعت إحدى المقترحات المرفوعة للوزارة إلى عدم تسليم الطلبة شهادات نهاية العام الدراسي إلا بعد إعادتهم للأجهزة اللوحية، وذلك وفقاً للكشوف التي سترفع من إدارات المدارس.

وأكد المقترح ضرورة حصر أسماء الطلبة الذين تعذر عليهم تسليم الجهاز نتيجة فقدانه، مع توقيع أولياء الأمور على تعهد تحدد فيه قيمة الجهاز من القسم المختص أو وفق ما يصدر من الجهات المختصة.

وطالب مقترح آخر بضرورة إخطار الطلبة بإعادة أجهزة الحاسوب اعتباراً من آخر يوم في امتحانات نهاية العام الدراسي، إضافة إلى إمهالهم يومين آخرين لتسليم الأجهزة لإدارة المدرسة التابعين لها.

واشترط المقترح أن يسلم ولي الأمر الجهاز لإدارة المدرسة في مغلف بلاستيكي ويتسلم إخطاراً بالاستلام بعد التأكد من سلامة الجهاز، وذلك عن طريق إرسال بريد إلكتروني للطالب.

كما أوصى مقترح ثالث بتخصيص مركز لتسليم الأجهزة في كل نطاق (مدرسة ثانوية)، مع تشكيل فرق لاستلام الأجهزة وفق جدول زمني محدد يوفر حماية للجميع، إلى جانب وجود موظف من الدعم الفني لتسجيل استلام الأجهزة.

من جانبهم، عبر أولياء أمور عن استيائهم من المقترحات المرفوعة للوزارة من جانب مديري النطاق والتي دعت إلى رهن شهادات نهاية العام الدراسي لطلبة الثانوية العامة مقابل إعادة الأجهزة اللوحية المسلمة لهم من وزارة التربية والتعليم.

ودعا أولياء الأمور إلى التخلي عن ذلك المقترح، وخصوصاً أن العديد من تلك الأجهزة باتت متهالكة وأغلبها مفقود، مؤكدين أنهم على استعداد لدفع قيمتها دون اللجوء لمثل هذه المقترحات.

#بلا_حدود