الأربعاء - 03 مارس 2021
Header Logo
الأربعاء - 03 مارس 2021
 أرشيفية.

أرشيفية.

في يومهم العالمي.. المعلمون حجر الزاوية لاستدامة مسيرة التعليم خلال «كورونا»



أظهرت الكوادر التعليمية في دولة الإمارات منذ بداية انتشار فيروس «كورونا» كفاءة عالية بالتعامل مع كافة التحديات التي فرضها انتشار الوباء، وأسهمت عبر سرعة تجاوبها وقدرتها على التكيف مع الظروف الطارئة في أن تكسب الإمارات رهان استمرارية العملية التعليمية بكل سلاسة وفعالية.

ويمثل اليوم الدولي للمعلمين الذي يحتفي به العالم غدا الاثنين، مناسبة لتسليط الضوء على الرسالة السامية التي يؤديها المعلمون في الإمارات في صنع الأجيال، وبنائها بناءً نفسياً وعلمياً وفكرياً سليماً، ولا سيما هذا العام الذي يشهد تطبيق نظام التعليم الهجين، ما يتطلب من المعلمين أدواراً جديدة في إدارة الفصول الدراسية، وطرق شرح وأساليب تقديم المعلومات للطلبة في مختلف مراحل التعليم.


استمرارية التعليم

وتحظى جهود المعلمين والمعلمات منذ بداية انتشار كورونا ودورهم الحيوي في ضمان استمرار العملية التعليمية دون انقطاع، بتقدير عالي المستوى في دولة الإمارات، حيث حرص صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، في مارس الماضي ومع تطبيق «التعليم عن بعد» في الدولة، على توجيه الشكر إلى الكوادر الإدارية والتقنية كافة، التي تحشد كل جهودها وإمكاناتها في سبيل تقديم عملية تعليمية منهجية تسير بسلاسة وفعالية.

وتقطف الإمارات اليوم ثمرة استثمارها في البنية التحتية التقنية في قطاع التعليم، حيث دأبت خلال العقود الماضية على تطبيق أفضل الممارسات العالمية في التعليم الإلكتروني، وتزويد المدارس والمؤسسات التعليمية بالبنية التحتية الرقمية، وتأهيل الطلبة للتفاعل مع التعليم الإلكتروني، وكذلك إعداد المعلمين وتدريبهم عبر منظومة متطورة، الأمر الذي مكن مدارس وجامعات الدولة من مجابهة التحديات خلال فترة انتشار «كورونا»، ومتابعة مسيرة التعليم بكفاءة وجهوزية عالية، تضيف رصيداً جديداً إلى سجل التميز الإماراتي في مختلف مؤشرات التنافسية العالمية.

أسبوع التدريب

وكانت وزارة التربية والتعليم أقامت قبل انطلاق العام الدراسي 2020-2021 أسبوع التدريب التخصصي المستمر للهيئة التدريسية، الذي استهدفت به 37 ألفاً من كوادر الميدان التربوي، ونفذه اختصاصيو التدريب، بهدف تقديم حلول علمية وعملية.

وحرصت الوزارة على الاطمئنان على سلامة الكادر التعليمي والإداري للمدارس قبيل انطلاق العام الجديد، وأطلقت حملة لإجراء فحوصات «كوفيد-19» للكادر التعليمي والإداري، شملت المدارس الحكومية والخاصة ومؤسسات التعليم العالي، كما شملت جميع الطلاب فوق 12 عاماً.

يشار إلى أن اليوم العالمي للمعلمين هذا العام يأتي تحت شعار «المعلمون: القيادة في أوقات الأزمات وإعادة تصوُّر المستقبل»، وذلك بهدف التذكير بالتحديات غير المسبوقة التي أوجدتها جائحة «كورونا» على نُظم التعليم في العالم، الأمر الذي ترتب عنه إجراء مراجعة لأساليب التعليم التي ينتهجها المعلمون وأداء عملهم بشكل عام.

#بلا_حدود