الخميس - 04 مارس 2021
Header Logo
الخميس - 04 مارس 2021
محمد بن راشد خلال زيارته موقع إكسبو 2020. (أرشيفية)

محمد بن راشد خلال زيارته موقع إكسبو 2020. (أرشيفية)

2011.. عام الانطلاق لتحقيق رؤية الإمارات 2021



يعد احتفال دولة الإمارات في الرابع من يناير 2021 بمسيرة 15 عاماً من الإنجازات الكبرى التي حققتها حكومة دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، احتفالاً مهماً، بعد كل هذه السنوات من الإنجازات المتراكمة، والتي يلمسها المواطنون والمقيمون والزائرون.

احتفالات هذا العام تأتي تزامناً مع استكمال إنجاز مستهدفات رؤية الإمارات 2021 الطموحة التي حددت أولويات حكومات الإمارات منذ إطلاقها عام 2010 حتى عام 2021، والتي كان من أبرز أهدافها أن تكون دولة الإمارات في صدارة دول العالم بالتزامن مع اليوبيل الذهبي للدولة في عام 2021، وقد أثبتت الأيام قدرة الإمارات على تحويل أهدافها إلى واقع.


ومنذ عام 2010 الذي تم فيه إطلاق رؤية الإمارات 2021 تمكنت الحكومة، من تحقيق كل البرامج والشعارات التي تم الإعلان عنها بشكل مبكر، وبحيث تراكمت الإنجازات بشكل متواصل، بما يؤشر على قراءة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للواقع والمستقبل، حيث تم إطلاق الكثير من المبادرات والبرامج، وحققت الدولة مكانة عالمية، بشهادة كل التقارير الدولية، التي أشادت بقدرة الإمارات على تحقيق المعجزات.

وترتكز رؤية الإمارات 2021 على 6 محاور وطنية تمثل القطاعات الرئيسية التي يتم التركيز عليها في العمل الحكومي، ومنذ إطلاقها شهدت قطاعات كثيرة تطوراً ملحوظاً.

تغييرات جوهرية في العمل الحكومي

ومنذ تولي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رئاسة مجلس الوزراء أحدث تغييرات جوهرية في أساليب العمل الحكومي، كما تمكن سموه من تغيير الكثير من المفاهيم التقليدية في أنماط العمل الحكومي وبدأت فرق العمل من مسؤولي وموظفي الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية بعقد عدد من الجلسات والورش التنسيقية مع مختلف فئات المجتمع للمشاركة في صناعة مستقبل الدولة، في جهد يعبر عن رؤية ثاقبة، وتطلع إلى المستقبل.

على مدى عقد كامل منذ إطلاق رؤية الإمارات 2021 قاد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، الجهد الإماراتي عبر كل المؤسسات، بكل اقتدار، بما عزز من منجزات الدولة، على كافة الأصعدة.

وجاءت مئوية الإمارات 2071 التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في مارس 2017 في السياق ذاته، حيث تعد بمثابة برنامج عمل حكومي شامل، تبنى وضع استراتيجية وطنية لتعزيز سمعة الدولة، وضمان وجود مصادر متنوعة للإيرادات الحكومية.

كما عملت الحكومة على التخطيط والتنسيق مع مختلف الجهات والفئات المختصة للوصول إلى خطة عمل تفصيلية تقود الجهود الوطنية نحو رؤية الإمارات 2021، وفي عام 2014، أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الأجندة الوطنية، ومدتها 7 سنوات من أجل توجيه الجهود نحو تحقيق رؤية الإمارات 2021.

طلب استضافة إكسبو 2020

وشهد عام 2011 أول عام بعد إطلاق رؤية الإمارات 2021، عدة مشاريع وبرامج، وكان من بين أبرز منجزات هذا العام تقدم الإمارات وبتوجيه من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، بطلب استضافة فعاليات معرض إكسبو العالمي 2020 في دولة الإمارات العربية المتحدة، عبر تقديم العرض التعريفي الخاص بهذا الطلب، حيث فازت الإمارات في وقت لاحق بالاستضافة، وهو معرض يترقبه العالم، ويؤكد مكانة الإمارات.

كما أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في مارس 2011 برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة بهدف رفع كفاءة الخدمات الحكومية تماشياً مع رؤية الإمارات 2021 بحيث تكون الإمارات من أفضل الدول في العالم بحلول عام 2021، وذلك بالتركيز على المتعاملين وتعزيز الكفاءة الحكومية، ولتحقيق ذلك تم تحديد 7 أولويات استراتيجية في هذا البرنامج، من أجل تحقيق سعادة المتعاملين، عبر الابتكار، وبناء قاعدة كبيرة للبيانات حول المتعاملين مع الحكومة، وصولاً إلى تحسين مستويات الخدمات الحكومية.

تصنيف مراكز إسعاد المتعاملين

وتطويراً لمبادرة برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة، شهد العام نفسه وفي شهر مايو إطلاق مشروع تصنيف مراكز إسعاد المتعاملين من أجل تقديم خدمات سبع نجوم متميزة لتحسين نوعية تجربة المتعاملين وإسعادهم على مستوى الجهات الاتحادية وبالتالي تطوير كفاءة العمل الحكومي عبر تعزيز ثقافة إسعاد المتعاملين وتطوير قنوات تقديم الخدمة والتحول الذكي للحكومة، وكانت هذه المبادرات حجر الأساس في تطوير بنية الخدمات الحكومية، التي تعد من أفضل وأرقى الخدمات الحكومية في المنطقة والعالم.

ميثاق خدمة المتعاملين الموحد

كما أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في الـ24 من شهر مايو عام 2011 ميثاق خدمة المتعاملين الموحد، والذي يأتي ضمن برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة، وذلك في سياق التوجهات برفع معايير المنافسة والتميز في الحكومة إلى مستويات جديدة تتماشى مع المعايير العالمية للخدمة المتميزة في القطاع الحكومي والقطاع الخاص.

انتخابات المجلس الوطني الاتحادي

كما شهد عام 2011 عقد انتخابات المجلس الوطني الاتحادي في 24 سبتمبر 2011، حيث تمثل التجربة الثانية لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي، والتي أُجريت في يوم 24 من شهر سبتمبر 2011، إحدى أهم مراحل برنامج التمكين السياسي في الدولة، ويهدف هذا البرنامج إلى تفعيل دور المجلس الوطني الاتحادي وتمكينه ليكون سلطة مساندة ومرشدة وداعمة للمؤسسة التنفيذية من خلال العمل على أن يكون مجلساً أكبر قدرة وفاعلية والتصاقاً بقضايا الوطن وهموم المواطنين، وأن تترسخ من خلاله قيم المشاركة.

استراتيجية أم القيوين التنموية

وفي السادس من أبريل عام 2011، شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، بحضور صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين حفل إطلاق استراتيجية أم القيوين التنموية للأعوام من 2011 إلى 2013، حيث تم تحديد توجهات إمارة أم القيوين المستقبلية عبر أبرز القطاعات في إطار عام يتكامل في مضمونه مع أهداف استراتيجية الحكومة الاتحادية 2011 - 2013 ورؤية الإمارات 2021.

اجتماع الحكومة الاتحادية وحكومة دبي

وفي اليوم الخامس من شهر يناير عام 2011، التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» أعضاء مجلس الوزراء ورؤساء الدوائر والمؤسسات المحلية بدبي، كما ترأس سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي الاجتماع التنسيقي بين مجلس الوزراء ودوائر حكومة دبي، والذي عقد في قصر زعبيل في دبي، وذلك في سياق تعزيز التنسيق الحكومي، على المستوى الاتحادي، ومن أجل ترسيخ التعاون والتكامل والتنسيق بين الجهات الاتحادية والجهات المحلية في كل الشؤون وبلورة البرامج، ووضع الخطط، للعمل بروح الفريق الواحد، من أجل تحقيق أهداف الإمارات، على كل المستويات.

#بلا_حدود