الأربعاء - 12 مايو 2021
الأربعاء - 12 مايو 2021

السيارة الأولى بعد الحصول على شهادة القيادة.. جديدة أم مستعملة؟

اختلفت آراء شباب وشابات حول إن كان خيار شراء سيارة مستعملة بعد الحصول على شهادة السياقة لأول مرة، تقليصاً للخسائر في حال إصابتها بخدوش، أو أن المركبات الجديدة من الوكالة أكثر أماناً وأقل أعطالاً ومحمية بالضمان.

استشارة الخبراء

وذكر كريم طارق أنه فضّل شراء سيارة مستعملة حين اختيار أول مركبة ليقتنيها، بحيث لا يتكبد خسائر مادية في حال الحاجة لتصليحها بسبب الخدوش التي يمكن أن تطرأ على الهيكل الخارجي.

وأضاف أنه على من يرغب بشراء سيارة مستعملة استشارة أصحاب الخبرة لتجنب الخيارات الخاطئة بحيث تكون سيارة آمنة واستبدال قطعها قليل الكلفة.

وأيده الموظف محمد نشأت في أن الحاصلين على رخصة قيادة حديثة، غالباً ما يصيبهم الارتباك في بداية استخدام المركبة وحدهم على الطرقات، ويمكن أيضاً أن يخدش المركبة حين يركنها مثلاً.

وأردف بأن ذلك يجعل من خيار اقتناء المستعمل أفضل من الوكالة، تجنباً للخسائر الكبيرة، ناصحاً من لا يملك خبرة كافية بأنواع السيارات وأعطالها أن يستعين بموثوقين حتى يشتري مركبة مناسبة وسليمة.

أقل كلفة

وقالت ليلى محمود، إن السيارة المستعملة هي الخيار الأفضل للسائقين، خاصة أنها أقل كلفة ويمكن تصليحها في أي كراج، كما أن التأمين يحمي مستخدم السيارة مهما كان نوعها، جديدة أو مستعملة.

في حين رأت الشابة ندى جمال قاعود، أن اختيار شراء مركبة مستعملة أو حديثة من الوكالة أمر يحدده الظرف المادي للشخص، بحيث يكون قادراً على كلفة اقتنائها وتصليحها.

وأبانت أن هناك كثيراً من السيارات المستعملة التي لا يوجد بها أعطال إلا أن العثور عليها قد يتطلب خبرة ويستغرق وقتاً أطول، فتكون السيارة الجديدة من الوكالة أكثر ضماناً وأماناً على كافة الصعد.

حماية بالضمان

من جهتها، أكدت مرح محمد أنها تفضل دائماً شراء السيارات من الوكالات المعتمدة، خاصة كونها محمية بموجب الضمان والتأمين الشامل ويمكن مراجعة الوكالة في كل الحالات دون تردد وبلا حاجة لعرضها على كراجات السيارات.

وذكر أنس حامد أن السيارة الجديدة التي يتم شراؤها من الوكالات المعتمدة في الدولة هي الأفضل دائماً، لأنه وبطبيعة الحال لا يعلم السائق الحاصل على رخصة حديثاً أعطال المركبات، وبوجود ضمان الوكالة والتأمين الشامل، يكون مطمئناً أنه لن يواجه أي أعطال أو مشاكل خلال السنوات الأولى من اقتناء المركبة.

وأردف أن اعتماد هذا الخيار يكون مثالياً حين لا يكون لدى الشخص معارف موثوقين يمكن الاعتماد عليهم لاختيار سيارة مستعملة.

معايير لاختيار السيارة

وقال الخبير في مجال التأمين محمد زيتون إنه لا يوجد خيار مثالي بالمطلق بين اختيار شراء سيارة مستعملة أو جديدة، وإنما يتعلق الأمر بظروف وخبرة الشخص صاحب القرار.

وأوضح: «حين لا يملك الشخص خبرة في مجال السيارات، وهنا نقصد الصيانة وكشف السيارة الجيدة من المعيبة، فالأفضل التوجه إلى وكالات السيارات لشراء إما مركبة جديدة أو مستعملة على أن تكون تحت مظلة ضمان الوكالة»، موضحاً أن عدم خبرة الشاري بحالة المركبة ميكانيكياً يمكن أن يورطه بشراء سيارة تظهر أعطالها لاحقاً ما يكبده خسائر مادية كبيرة.

ويمكن التوجه لاقتناء سيارة مستعملة من خارج الوكالة بحسب زيتون، حسب الحالة المادية للفرد وقدرته الشرائية، كما يكون في بداية حصوله على رخصة القيادة أقل خبرة وأكثر عرضة للحوادث البسيطة كالخدوش وصدمات الهيكل، وحينها لن يقلل ذلك من سعر المركبة بشكل كبير لأن قيمتها المالية أقل عند الشراء بكل الأحوال.

#بلا_حدود