الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021
No Image Info

«صحة أبوظبي» لـ«الرؤية»: توفير خدمات إعادة تأهيل طبي متطورة قريباً



قالت دائرة الصحة أبوظبي إن بإمكان سكان الإمارة، خلال الفترة المقبلة، الاستفادة من توافر خدمات إعادة التأهيل المتطورة، شاملة إعادة التأهيل بعد الطوارئ، والرعاية طويلة الأجل، والرعاية الصحية المنزلية وغيرها، بما يتماشى مع المعايير الدولية ووفق أفضل الممارسات عالمياً.

وأشارت الدائرة إلى أن عدد المستشفيات المرخصة من قبل دائرة الصحة أبوظبي والتي تقدم خدمات التأهيل بلغ 57 مستشفى، كما أن هناك 369 منشأة صحية تقدم خدمات تأهيلية في الإمارة.

وأضافت الدائرة، في رد على استفسارات «الرؤية» حول مستقبل خدمات إعادة التأهيل في السنوات المقبلة، أنها تواصل جهودها المستمرة في توفير وإتاحة رعاية صحية متكاملة ومتواصلة لجميع أفراد المجتمع والارتقاء بتجربة المريض ورحلته للحصول على العلاج، بالاستعانة بأفضل التقنيات واللوائح لتوفير خدمات إعادة التأهيل.

وذكرت أن طب العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل المرضى يساعد ذوي الإعاقة الناجمة عن مرض أو إصابة على استعادة الحركة والأداء، وتزويدهم بالدعم اللازم للتغلب على ما يواجهونه من صعوبات في التفكير أو الرؤية أو السمع أو التواصل أو تناول الطعام أو التنقل.

وبينت أنه من خلال مراكز إعادة التأهيل يتم تشخيص وعلاج العديد من الحالات الطبية التي تؤثر على الدماغ والحبل النخاعي والأعصاب والجهاز العضلي الهيكلي، كما تتم مساعدة الطفل أو البالغ أو المسن على التمتع بأقصى قدر ممكن من الاستقلالية في إطار ممارسته لأنشطته اليومية وتمكينه من المشاركة الفاعلة في المجتمع بمختلف المجالات.

وحول الخدمات التي تقدمها مستشفيات ومراكز إعادة التأهيل، أوضحت الدائرة أن هناك عشرات التخصصات منها العلاج الطبيعي، العلاج الوظيفي، النطق والتخاطب، السمع، تركيب الأجهزة التعويضية، مختبر الأسنان، وحدة فحص النظر، التأهيل النفسي، التغذية وعلاج القدم وغيرها.

ويتماشى تقديم خدمات إعادة التأهيل بمعايير عالمية مع رؤية وخطة الإمارات 2030، الرامية لتوفير نظام رعاية صحية عالمي، والارتقاء بالخدمات الطبية، وتعزيز رعاية المرضى وتحقيق النتائج المنشودة في تقديم خدمات طبية استثنائية، والحرص على تخفيف الأعباء الاقتصادية والاجتماعية على مواطني دولة الإمارات في تكاليف العلاج بالخارج وعناء السفر للحصول على أفضل مستويات العلاج والرعاية الصحية والتأهيلية التي يحتاجون إليها، إضافة للتأهيل الطبي لأصحاب الهمم ورعايتهم.

مستشفى التأهيل التخصصي في أبوظبي

وتعد مستشفى التأهيل التخصصي في أبوظبي نموذجاً للخدمات العالمية التي تقدم من إمارة أبوظبي، بفضل الشراكات الدولية التي عقدها المستشفى مع مجموعة شيرلي ريان أبيلتي لاب في الولايات المتحدة الأمريكية، موظفة أفضل التقنيات الحديثة المعتمدة على الذكاء الاصطناعي والكوادر الطبية التي تتمتع بشهرة عالمية.

ويطبق المستشفى أفضل المعايير العالمية في تأهيل مختلف الحالات المرضية، سواء إعادة تأهيل الدماغ والحبل الشوكي أو تأهيل العظام والجهاز الهيكلي أو رعاية الأطفال وإعادة تأهيلهم على المدى البعيد وإعادة تأهيل القلب والشرايين، إضافة إلى خدمات التأهيل الصحي المنزلي.

ويتكون مستشفى التأهيل التخصصي في أبوظبي من 8 طوابق داخلية، تضم 160 سريراً مجهزاً بجميع الأدوات اللازمة للتأهيل الطبي للمرضى المصابين لكافة المراحل العمرية، وتم تخصيص الطابق الرئيسي للعيادات الخارجية، وتضم 9 عيادات، لاستقبال 500 مريض، وتقديم كافة الخدمات الطبية التي يحتاج إليها المرضى للعلاجات الوظيفية والطبيعية، إضافة لقسم الأطفال وغرف الإدراج الحسي لتأهيل الأطفال الذين يعانون إصابات وراثية أو حوادث.

كما يضم المستشفى أقسام الإصابات الدماغية والنخاع الشوكي، والهيكل العظمي والعناية المركزة وغرفة المناظير وجناح الـVIP، وغرف منعزلة خاصة بالمرضى التأهيلين الذين يعانون أمراضاً أو التهابات قد تسبب عدوى، إضافة لأجنحة العلاج المائي التي يحتوي على بركة سباحة مائية مصممة بأعلى المعايير للعلاج التأهيلي للمرضى، و5 أجنحة «بيت القدرة» متقدمة رقمياً ومجهزة بأحدث التقنيات، في مجال الروبوتات، والبيونيكس والواقع الافتراضي تم تصميمها على علاج الأنشطة العصبية والعلاج الطبيعي بناءً على تقييم لحركة المريض الهيكلية والحركية والديناميكية.

ويقدم مستشفى التأهيل التخصصي خدمات متكاملة وحديثة للمرضى في المنطقة ويكفيهم عناء السفر إلى الخارج بغرض العلاج، إذ يتمتع المستشفى بأحدث تقنيات العلاج التأهيلي الطبي في العالم وأكثر أنواع التكنولوجيا تطوّراً، ويوظّف ابتكارات الذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي ومساعد أمازون الشخصي أليكسا، إضافة إلى استخدام الروبوتات في خدمة المرضى.

#بلا_حدود