الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021

محمد بن راشد يشهد كلمة رئيس رواندا وجلسة سيف بن زايد «مسيرة حكمة»

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» الكلمة الرئيسة التي ألقاها بول كاغامي رئيس جمهورية رواندا، ضيف شرف الدورة السابعة للقمة العالمية للحكومات.

حضر الجلسة التي شهدت إلقاء الكلمة، سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، والدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح ومحمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، وعدد من القيادات الحكومية رفيعة المستوى وكبار المسؤولين الدوليين المشاركين في أعمال الدورة السابعة للقمة العالمية للحكومات.

و أكد كاغامي أن دولة الإمارات تعتبر قصة نجاح ملهمة ومثالاً عالمياً رائداً يحتذى في مختلف المجالات والقطاعات الحيوية التي تخدم الإنسان، مشيداً برؤيتها ومنهجها في توظيف مواردها لتعزيز نهضتها وفي دعم مسيرة التنمية العالمية.


و ثمّن الرئيس بول كاغامي اختيار جمهورية رواندا ضيف شرف الدورة السابعة للقمة العالمية للحكومات التي أصبحت مختبراً عالمياً لصناعة مستقبل أفضل للبشرية.

وأشار إلى أن التعاون بين الدول والحكومات والعمل المشترك هو الطريق الصحيح لتعزيز مسيرة التنمية العالمية والدفع بها نحو الإمام، لافتاً إلى الأسس التي اعتمدتها حكومة بلاده لتحقيق التقدم والنجاح والانتقال من الحرب إلى السلام وبناء الأوطان، ومؤكداً ضرورة فهم القادة والجهات الحكومية لاحتياجات ومتطلبات المواطنين، وإشراك الشعوب في مختلف القضايا ومجالات التنمية، وتمكين المرأة وضمان مشاركتها في جميع القطاعات.

وفي سياق متصل، شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، الجلسة الرئيسة التي تحدث فيها الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، بعنوان «مسيرة حكمة» ضمن أعمال الدورة السابعة للقمة العالمية للحكومات.

حضر الجلسة إلى جوار سموه، بول كاغامي رئيس جمهورية رواندا، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، والدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، ومحمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء وزير المستقبل، ولفيف من القيادات العالمية وكبار المسؤولين الدوليين والخبراء العالميين المشاركين في أعمال القمة.

وأكد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان خلال حديثه أن مسيرة الإمارات المظفّرة تتسم بالحكمة في كل المجالات بفضل قيادتها الفذة، وحنكة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وأنها ماضية في تعزيز هذه المسيرة الخيّرة بثقة واقتدار.

وأشار سموه إلى المبادرات الريادية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ودوره في مسيرة 50 عاماً من العطاء والريادة والمشاركة الفكرية، حيث وصف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد بأنه «قائد يعشق التحدي والتجديد»، مقدماً باسم الجميع الشكر والتقدير لهذا العطاء ولهذه القيادة الاستثنائية.

وأكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية أن حكمة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ورؤيته المستقبلية تنير درب الإمارات وتعزز مسيرتها وقوتها الناعمة من خلال المشاريع والمبادرات التي يتبناها سموه التي شهد العالم بما تتميز به من الريادة والحكمة والرؤى المستقبلية.
#بلا_حدود