الأربعاء - 24 يوليو 2024
الأربعاء - 24 يوليو 2024

ولي عهد الشارقة: أثمرت أفكار الآباء المؤسسين مجتمعاً متوحداً ومتحداً

ولي عهد الشارقة: أثمرت أفكار الآباء المؤسسين مجتمعاً متوحداً ومتحداً
أكد سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة أنه في اليوم الوطني الـ 48 للدولة نحيي ذكرى الآباء المؤسسين الذين صدقت رؤيتهم وأثمرت أفكارهم السديدة مجتمعاً متوحداً ومتحداً يقوم على التعاون والبرّ والوحدة والترابط والعمل الدؤوب تجاه الوطن فأنتج الاتحاد تنمية شاملة مستدامة في المجالات كافة وأصبحت دولة الإمارات يشار إليها بالبنان على مستوى العالم في العديد من المجالات خاصة على مستويات التقدم والتطور والنمو.

وفيما يلي كلمة سموه التي وجهها عبر مجلة درع الوطن بمناسبة اليوم الوطني الـ 48 للدولة:

نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة اليوم الوطني 48 لدولة الإمارات العربية المتحدة، إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وجميع أفراد شعب الإمارات الكريم.


تتجدد ذكرى هذا اليوم الوطني العزيز كل عام، وها هي بلادنا العزيزة تحتفي بمرور 48 عاماً على اتحاد إماراتنا الحبيبة، وتحيي في هذا اليوم ذكرى الآباء المؤسسين، الذين صدقت رؤيتهم، وأثمرت أفكارهم السديدة مجتمعاً متوحداً ومتحداً، يقوم على التعاون والبرّ والوحدة، والترابط والعمل الدؤوب تجاه الوطن، فكان أن أنتج هذا الاتحاد تنمية شاملة مستدامة في المجالات كافة، وأصبحت دولة الإمارات العربية المتحدة دولةً يشار إليها بالبنان على مستوى العالم في العديد من المجالات، خاصة على مستويات التقدم والتطور والنمو.


إن ما عملت عليه قيادتنا الرشيدة من السير على الطريق الذي اختاره المؤسسون هو الذي يجدّد عهد دولتنا مع التنمية التي تعيشها في كل الأرجاء والقرى والمدن، تنمية شملت الإنسان في التعليم والصحة والاقتصاد والبيئة وفق أعلى المواصفات العالمية، مما جعل أبناء وبنات مجتمعنا يعيشون في مجتمعٍ متطور يوفر احتياجاتهم كافة، إلى جانب الرؤية الثاقبة في النظر نحو المستقبل دوماً، وهي النتيجة الرئيسة لمجتمع الاتحاد والوحدة والتكاتف والتلاحم، وهي عناوين الاحتفاء باليوم الوطني في كل عام.

مرة أخرى تتجدد التهاني والتبريكات باليوم الوطني، وكل عام ووطننا العزيز ينعم بالعزة والتقدم والنماء.