الخميس - 19 مايو 2022
الخميس - 19 مايو 2022

أهالي جزيرة أبوموسى يحتفلون بذكرى الاتحاد

احتفل أهالي جزيرة أبوموسى باليوم الوطني الـ48 لدولة الإمارات العربية المتحدة بحضور والي الجزيرة خليفة محمد بوغانم وبمشاركة جميع المؤسسات الحكومية وطلبة المدارس.

وجرى خلال الحفل تنظيم العشرات من الفقرات التي عبّرت عن فرحة أهالي الجزيرة بذكرى قيام الدولة.

وكرم بوغانم الجهات الحكومية العاملة في الجزيرة، ومنها درع الجزيرة، إلى جانب تكريم الكوادر التي عملت أكثر من 15 عاماً في خدمة الجزيرة.


وأبدى أهالي الجزيرة من المواطنين والمقيمين والموظفين في جميع الدوائر وأعضاء الهيئة الإدارية والتدريسية في المدرسة والطلبة اهتماماً بالأنشطة المتنوعة للحفل، إذ حملت الفقرات المنظمة خلال أيام الاحتفال باليوم الوطني المعاني الوطنية ومدى قوة الاتحاد ورسوخه في المجتمع بما يعكس رؤية القيادة الرشيدة لنشر السعادة والترابط بين أفراد المجتمع الإماراتي والتركيز على أصالة شعب الإمارات ومحافظته على تراثه ونهج الآباء المؤسسين.


بدأ الحفل بالسلام الوطني لدولة الإمارات تلاه عرض مادة مصورة عن تأسيس الاتحاد ومتابعة أنشودة سلطان والدنا بجانب مادة مصورة عن نهضة الإمارات.

وفي كلمته، هنأ والي جزيرة أبوموسى خليفة محمد بوغانم قيادة وشعب الإمارات بهذه المناسبة الغالية، وقال: «إن احتفال الإمارات والفرحة التي تعيشها بحلول الذكرى الـ48 لقيام الاتحاد يبعثان في النفس انشراحاً وتباهياً بحلم تحقق وتوج بإنجازاته الرائعة صورة فريدة للتاريخ باتحاد قلما أن تجد مثيله على وجه الأرض قاطبة، ولقد كان للرعاية الكريمة من المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ومتابعته الحثيثة الفضل الكبير في هذا الدفع القوي للاتحاد ولإنجازاته التي يزهو بها كل مواطن على أرض وطننا الحبيب».

وتابع: «إن المتتبع لمسيرة الاتحاد طوال السنوات التي خلت من عمر الاتحاد يلمس الإنجازات الكثيرة التي حققها حكام الإمارات، حفظهم الله وبارك جهودهم،لأبناء الوطن من توفير مقومات الحياة المستقرة الآمنة إلى جانب توفير خدمات متطورة شملت القطاعات كافة، سواء التعليم أو الإسكان أو الصحة أو الزراعة وغيرها، مؤكدة ثبات ونجاح تجربة الإمارات الوحدوية الثرية المتفردة بقياداتها الرشيدة التي وضعت الوطن والمواطن نصب أعينها وعملت من أجله وسخّرت الثروات للتنمية والبناء والتطور حتى غدت الإمارات في ركب الأمم المتقدمة».