الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021

جمارك دبي تواصل تحفيز المراكز الجمركية

يواصل المدير العام لجمارك دبي أحمد مصبح، برنامج زياراته المسائية في عام 2020 لتحفيز المراكز الجمركية في إمارة دبي، والتواجد في قلب الميدان للاستماع إلى آراء ومقترحات المتعاملين، و الوقوف على سير العمل الجمركي ليلاً، حيث وجه المدير العام لجمارك دبي خلال تفقده مركز جمارك حتا، بضرورة توفير أقصى درجات الانسيابية للشاحنات، وتسهيل الإجراءات على التجار بالاعتماد على الخدمات والأنظمة الذكية لجمارك دبي، لتعزيز تجارة دبي الخارجية غير النفطية ودعم نموها المتصاعد لتحقيق أهداف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بوصول قيمة تجارة دبي الخارجية إلى تريليوني درهم بحلول عام 2025.

وقال خلال لقائه بالكادر الوظيفي لمركز جمارك حتا والوفد المرافق له: «سنضاعف من جهودنا وسنوصل الليل بالنهار لتحقيق رؤية وتوجهات القيادة، لدينا خدمات جمركية رائدة سنستفيد منها في دعم تجارة دبي، يجب الاستماع بحرص إلى مقترحات ومتطلبات عملائنا شركائنا في النجاح وتذليل كافة المعوقات إن وجدت، سنعمل على ترسيخ مركز دبي التجاري كحلقة الوصل بين الشرق والغرب، وسنكون جزءاً أساسياً في مرحلة الاقتصاد الجديد عبر العمل على تطوير مشروع ضخم للتجارة الإلكترونية، ودعم تجارة شركات اقتصاد المستقبل».

رافق المدير العام لجمارك دبي خلال جولته التفقدية المدير التنفيذي لقطاع إدارة المتعاملين عبدالله الخاجة، والمدير التنفيذي لقطاع الموارد البشرية والمالية والإدارية فريد المرزوقي، ومدير إدارة عمليات المسافرين إبراهيم الكمالي، ومدير إدارة الاستخبارات الجمركية شعيب السويدي، ومدير إدارة الاتصال المؤسسي خليل صقر بن غريب، ومدير أول مركز جمارك حتا حمد كاجور.

وخلال عرضه، أفاد محمد المعيني أن مركز جمارك حتا تعامل مع نحو 3.6 مليون مسافر، و607.6 ألف مركبة وزعت بين 111.3 ألف شاحنة و493.5 ألف مركبة خفيفة، و2.8 ألف حافلة، مشيراً إلى أن منفذ حتا قدم المزيد من التسهيلات للتجار خلال العام الماضي بهدف تسريع تجارة السلع والبضائع بمختلف أنواعها عبر المنفذ ومن أبرزها: الخضراوات والفواكه، والعطور، والأدوات الكهربائية، والإلكترونيات، والمواد الغذائية، والمشروبات الغازية، والعصائر، والألبان، والرخام، والسيراميك، والسيارات، والمحركات، والآلات الثقيلة، والإسمنت، وحديد التسليح.

واطلع أحمد محبوب مصبح والوفد المرافق له خلال الزيارة على شرح مفصل عن تطوير مشروع المنفذ من خلال تشييد مبنى جديد متكامل يستعد لاستيعاب المركبات والحافلات والشاحنات القادمة إلى الدولة، بالإضافة إلى المسافرين، وتطوير ساحات التفتيش وتوفير المزيد من أجهزة ومعدات الفحص والتفتيش للبضائع والحقائب والشحنات، حيث يجري العمل على تزويد المبنى الجديد لمركز جمارك حتا بالتقنيات الحديثة الذكية الداعمة للعمل الجمركي التي من شأنها توفير الخدمات بسرعة وكفاءة، بما يتواكب مع رؤية مشروع «مراكزنا 7 نجوم» الذي أطلقته الدائرة، بهدف رفع كفاءة وتصنيف مراكز خدمة المتعاملين وفق نظام تصنيف النجوم العالمي 7 نجوم.

شكل مركز جمارك حتا الحدودي فريق مهامه للاطلاع على أفضل الممارسات العالمية عبر الأنظمة الإلكترونية للدوائر الجمركية في العالم وكذلك المنظمات العالمية المختصة في الشؤون الجمركية مثل منظمة الجمارك العالمية، منظمة التجارية العالمية، جامعة الدول العربية والأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي، ودراسة إمكانية تطبيقها، بل واستباقهم بأساليب مغايرة أكثر إبداعاً وابتكاراً لاستشراف المستقبل وخلق نموذج تغيير نوعي في تقدم وجودة الخدمات المقدمة للمتعاملين الخارجيين والداخليين، والاطلاع على أحدث أساليب التهريب وسبل التصدي لها وسبل تطويع واستخدام التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي في هذا المجال، والاطلاع على أحدث المستجدات في مجال التفتيش لمواكبة أحدث التطورات.

#بلا_حدود