الخميس - 02 يوليو 2020
الخميس - 02 يوليو 2020
No Image

«العالمي للتسامح والسلام» يعلِّق اجتماعاته

أعرب المجلس العالمي للتسامح والسلام عن دعمه الكامل للعمل العالمي الذي تقوم به السلطات الدولية والوطنية في جميع أنحاء العالم، ضد انتشار مرض الفيروس التاجي كورونا (كوفيد-19)، كما علَّق جدول اجتماعاته في جميع أنحاء العالم.

وأشاد رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام أحمد بن محمد الجروان بالجهود التي تتخذها منظمة الصحة العالمية والحكومات حول العالم بهدف احتواء هذه الأزمة الصحية التي تواجه العالم، مؤكداً أهمية الالتزام بتعليمات منظمة الصحة العالمية بالحد من التجمعات وإجراءات التعقيم وغسل اليدين وتجنب كل ما من شأنه زيادة حدة انتشار الفيروس.

كما ثمَّن الجروان الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها دولة الإمارات العربية المتحدة في هذا السياق والتي جاءت متناسقة مع تعليمات منظمة الصحة العالمية، من خلال الحد من التجمعات، والسماح بالعمل عن بعد وتعقيم وتطهير المرافق المختلفة، وغيره من تأجيل لفعاليات ومؤتمرات إلى حين تخطي هذا الخطر الصحي.

ونوه بما تقدمه الدولة من استعدادات طبية كبيرة ورعاية صحية متميزة، مؤكداً أن مثل هذه السياسات المسؤولة من شأنها أن تحد من انتشار هذا المرض حول العالم وعلى الجميع الالتزام بها، متمنياً للجميع التمتع بالصحة الجيدة وتخطي هذه الأزمة في أقرب وقت ممكن.

وبالتعاون مع الجهود المبذولة لاحتواء هذا التهديد الصحي المتنامي والتغلب عليه، علَّق المجلس العالمي للتسامح والسلام جدول اجتماعاته في جميع أنحاء العالم إلى إشعار آخر، وفقاً لتعليمات ومشورة منظمة الصحة العالمية والسلطات الصحية الوطنية في جميع البلاد التي تعقد فيها اجتماعات وجلسات البرلمان الدولي للتسامح والسلام والجمعية العامة للمجلس العالمي للتسامح والسلام.

#بلا_حدود