الخميس - 28 يناير 2021
Header Logo
الخميس - 28 يناير 2021

محمد بن زايد يستقبل رئيس وزراء اليونان



استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، اليوم الأربعاء، رئيس وزراء جمهورية اليونان كيرياكوس ميتسوتاكيس.

ورحّب سموّه، خلال اللقاء الذي جرى في قصر الشاطئ في أبوظبي، بزيارة رئيس وزراء اليونان والوفد المرافق إلى الدولة.


وبحث سموّه ورئيس وزراء اليونان، علاقات الصداقة المتميزة التي تجمع دولة الإمارات العربية المتحدة واليونان، وإمكانات تنمية التعاون بينهما وتعزيز مصالحهما المتبادلة في جميع المجالات، إضافة إلى عدد من القضايا الإقليمية والدولية التي تهم البلدين.

واستعرض سموّه وميتسوتاكيس، مسارات التعاون المتعددة بين دولة الإمارات وجمهورية اليونان والفرص الواعدة لتطويرها، ولا سيما في الجوانب الاستثمارية والاقتصادية والسياسية والثقافية والدفاعية، بما يحقق المصالح المشتركة لشعبيهما الصديقين، إضافة إلى تطورات جائحة «كورونا» ودعم جهود المجتمع الدولي، والعمل المشترك لاحتواء تداعياتها على المستويات الإنسانية والاقتصادية.

كما تبادل سموّه ورئيس وزراء اليونان، وجهات النظر بشأن مستجدات الملفات والقضايا الإقليمية والدولية التي تهم البلدين، وفي مقدمتها تطورات الأوضاع في منطقة شرق البحر المتوسط.

وأكد الجانبان العلاقات المتميزة التي تجمع البلدين، وتستند إلى إرادة سياسية قوية وقاعدة متينة من المصالح المشتركة، والعمل المتواصل على تطويرها، بما يعود بالخير على شعبيهما.

كما أكدا توافق الرؤى بين دولة الإمارات واليونان، بشأن العديد من القضايا والملفات، خصوصاً ما يتعلق بالعمل على إيجاد تسويات سلمية للنزاعات والأزمات التي تشهدها المنطقة، ودفع المساعي الدبلوماسية التي تسهم في تحقيق تطلعات شعوبها إلى السلام والازدهار والتنمية، وتعزز الأمن والاستقرار الإقليمي والعالمي.

وقال سموّه إن الحوار، والطرق السلمية، واحترام سيادة الدول، وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، هو المدخل الصحيح لتسوية النزاعات والصراعات في المنطقة، ودولة الإمارات دائماً تعمل من أجل السلام، الذي يـحقق طموحات وتطلعات الشعوب.

وأضاف سموّه أن دولة الإمارات تتابع باهتمام التطورات في منطقة شرق المتوسط، نظراً لأهمية هذه المنطقة في الاستقرار والسلام الإقليمي والعالمي.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، أن الإرهاب يمثل أكبر تهديد للسلام والتنمية في العالم، والإمارات من منطلق نهجها في دعم التسامح والتعايش، ترفض استغلال الشعارات الدينية لبث خطابات الكراهية التي تُسيء إلى العلاقات بين الشعوب.

من جانبه، أشاد كيرياكوس ميتسوتاكيس بمستوى العلاقات الثنائية الإماراتية ـ اليونانية والتعاون الفاعل بينهما في مختلف المجالات، مؤكداً حرص بلاده على تطوير آفاق التعاون وتعزيزه مع دولة الإمارات التي نرتبط معها بعلاقات صداقة متينة، ومثمناً الدعم الذي قدمته دولة الإمارات إلى بلاده، لتعزيز جهود العاملين في القطاعات الصحية في مواجهة تداعيات جائحة كورونا «كوفيد-19».

وأشاد بالمبادرات العالمية الإنسانية التي تطلقها دولة الإمارات، والرامية إلى ترسيخ القيم الإنسانية في التعايش والتسامح والتعاون بين الشعوب في مختلف الظروف، خاصة أوقات الأزمات.

كما أشاد بأهمية «معاهدة السلام» التاريخية التي وقّعتها دولة الإمارات مع إسرائيل في ترسيخ دعائم الأمن والاستقرار في المنطقة، وفتح آفاق جديدة للعلاقات بين دول المنطقة تخدم شعوبها ومستقبلها.

حضر اللقاء، سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، ووزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وسفير الدولة المعين لدى جمهورية اليونان سليمان حامد المزروعي، ووكيل ديوان ولي عهد أبوظبي محمد مبارك المزروعي.

فيما حضره من الجانب اليوناني وزير الخارجية نيكوس دندياس، ووزير التنمية والاستثمار سبيريدون أدونيس جيورجياديس، ونائب وزير الخارجية كونستانتين فراجوجيانيس، وسفير اليونان لدى الدولة ديونيزيوس زويس.

#بلا_حدود