الجمعة - 12 أغسطس 2022
الجمعة - 12 أغسطس 2022

نهيان بن مبارك: الإمارات تسعى إلى المستقبل بقيادة وشعب هدفهم الطليعة دائماً

نهيان بن مبارك: الإمارات تسعى إلى المستقبل بقيادة وشعب هدفهم الطليعة دائماً

نهيان بن مبارك. (أرشيفية)

أكد الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش أن «الاحتفال بعيد الاتحاد الخمسين يحمل دلالات تاريخية واستثنائية بكل ما تحمله الكلمة من معنى كونه يحتفي بإنجازات أمتنا خلال خمسين عاماً مضت حيث تضافرت فيها رؤية قيادتنا الحكيمة مع جهود وآمال شعبنا المثابر لكي تقدم صورة رائعة للعالم حول دولة تعتمد الأخوة الإنسانية والتسامح والتعايش السلمي قيما ثابتة في تعاملها مع الجميع وتعتمد الأمل والعمل شعاراً دائماً للإنجاز في كافة المجالات».

وقال، في كلمة له بمناسبة عيد الاتحاد «إننا اليوم نحتفل بخمسين عاماً مقبلة ترسم آفاق المستقبل وتبحث عن الطليعة في كافة المجالات ليس على كوكب الأرض فقط وإنما تنطلق إلى السماء، بحثاً عن مكان ومكانة في عالم الفضاء، لذا فإن عنوان احتفالات عيد الاتحاد الخمسين يتمثل في الأمل والمستقبل والتخطيط الواعي للوصول للريادة العالمية في كافة المجالات والاعتزاز بماضٍ عريق من القيم والأصالة».

وأضاف «إننا في عيد الاتحاد الخمسين إنما نعبر عن فخرنا الكبير تجاه بلدنا الإمارات، كما نتذكر بكل شكرٍ وتقديرٍ وامتنان، الدور الأساسي في تحقيق ذلك كله، للقائد والمؤسس الحكيم، المغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي امتلك رؤية واضحة للمستقبل، تنبع من ثقافته الوطنية، وحكمته الثاقبة، وأسس هذه الدولة الرائدة، وأنشأ هذا الاتحاد الناجح، وكان نموذجاً وقدوة، في تحمل المسؤولية، والتفاني في خدمة الوطن، فكان المغفور له الوالد الشيخ زايد، مثال الحاكم العادل، والأب الرحيم، الحريص على تحقيق الرخاء والاستقرار والازدهار في كافة ربوع الوطن، واهتم بالبشر، رجالاً ونساء، على حدٍ سواء: تعليمهم، وصحتهم، ووظائفهم، واستقرارهم الأسري، ورخائهم الاجتماعي، بما في ذلك، بناء مجتمع المعرفة، وتحقيق التنمية المستدامة، ورعاية الجميع، وتأكيد دور المرأة كشريك للرجل في مسيرة البناء والتعمير - كان عليه رحمة الله، مناصراً للحق والعدل، يعمل دائماً على إيجاد الحلول السلمية للصراعات في العالم، ويحرص كل الحرص، على أن تأخذ الإمارات موقعها اللائق بها على خريطة العالم - نحن في اليوم الوطني الخمسين، نعتز ونفتخر بالقيادة التاريخية للمغفور له الوالد مؤسس الدولة العظيم، وبما نشهده نتيجة لذلك، في إماراتنا العزيزة، من قيمٍ راسخة، وإنجازاتٍ متواصلة، جعلت منها وبحمد الله، دولة ناجحة بكل المقاييس».