الاثنين - 24 يناير 2022
الاثنين - 24 يناير 2022
No Image Info

خالد بن زايد يوجّه باستثمار الوسائل التكنولوجية لتسهيل الخدمات على أصحاب الهمم وأسرهم

رفع مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وإلى إخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات بمناسبة عيد الاتحاد الخمسين.

وأكد سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم أننا نستعد لدخول الخمسين عاماً المقبلة من عمر دولتنا الفتية، ونحن أكثر ثقة بنهجنا وأكثر تمسكاً بثوابتنا واعتزازاً بإنجازاتنا وأكثر تفاؤلاً بقدرتنا على تحقيق مزيد من الإنجازات، للوصول بوطننا وشعبنا إلى المكانة اللائقة بهما بين شعوب الأرض.

وأعرب سموه عن بالغ شكره وتقديره للقيادة الرشيدة على الدعم اللامتناهي للمؤسسّة، الأمر الذي أسهم في تحقيق النتائج والإنجازات الكبيرة التي تسجلها المؤسّسة لتقديم أرقى سبل الرعاية والتأهيل لمنتسبيها من أصحاب الهمم، وهو استمرار لنهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه.

وهنأ سموّ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة المؤسّسة منتسبيها وكوادرها الوظيفية بمناسبة فوز المؤسسة بـ«جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي» في دورتها الـ11 كأفضل مؤسسة محلية، وذلك للنجاح والتميز في تنظيم بطولة كأس العالم للرماية البارالمبية 2021 للمرة الخامسة على التوالي بمدينة العين، وكذلك فوز المؤسسة بجائزة الشارقة للاتصال الحكومي التي ينظمها المركز الدولي للاتصال الحكومي التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة في دورتها الثامنة فئة أفضل فكرة لتأثير أجيال المستقبل - الوطن العربي، عن حملة المؤسسة المؤثرة «كُن التغيير»، والتي تحمل دعوة عالمية للجميع من أفراد ومؤسسات ومنظمات ليكونوا جزءاً من التغيير لمصلحة أصحاب الهمم على مستوى العالم.

وخلال اجتماع مجلس إدارة المؤسسّة، رحب سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان بأعضاء المجلس، وأشاد سموه بالجهود والعطاءات لكافة الأعضاء، وجميع كوادر المؤسّسة التي تصب جميعها في خدمة شريحة مهمة لا تتجزأ عن مجتمعنا الإماراتي الحبيب، وطالبهم بمضاعفة الجهود، والاستعداد الواعي للتعامل مع مستقبل سريع التغير والتحول، لأن خيارنا الوحيد دائماً هو الريادة والتميز، حيث إن دولتنا الحبيبة أخذت على عاتقها- كما عودتنا دوماً- أن تكون من دول الريادة في تقديم خدماتها لأصحاب الهمم.

ووجّه سموّه بمواصلة استثمار وتسخير الوسائل التكنولوجية الحديثة في تسهيل الخدمات على المتعاملين وخاصة أصحاب الهمم وأسرهم والاستفادة من إيجابيات الثورة الرقمية، استكمالاً للجهود التي تبذلها حكومة أبوظبي لدفع عجلة التحول الرقمي على امتداد الإمارة، ولضمان أسهل الوسائل لتقديم الخدمات.

وأوضح سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان أن مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم تعمل في كافة الاتجاهات وتتعاون مع الوزارات والمؤسسات والجهات المعنية لتحقيق هدف إيجاد مجتمع دامج خالٍ من الحواجز، يضمن التمكين والحياة الكريمة للأشخاص أصحاب الهمم وأسرهم، من خلال رسم السياسات وابتكار الخدمات التي تسهم بتمتعهم بجودة حياة ذات مستوى عالٍ، والوصول إلى الدمج المجتمعي والمشاركة الفاعلة وتأكيد دورهم في التنمية.

وخلال الاجتماع استمع سمو رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم وأعضاء المجلس لعرض من سعادة عبدالله عبدالعالي الحميدان الأمين العام، عن تطور العمل بالمؤسسة وإنجازاتها خلال المرحلة الأخيرة، ولا سيما مع عودة الحياة لطبيعتها، حيث وجّه سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، بضرورة الاستفادة من تجربة تطبيق العمل عن بعد لكوادر المؤسسّة، والتعليم عن بعد باستخدام تقنيات الاتصال والتواصل المرئي، مع التركيز على إسعاد المتعاملين وتوفير كل أسباب الراحة والسعادة للمتلقين والمستفيدين من خدمات المؤسسة.

وعرض الأمين العام على سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، وأعضاء مجلس إدارة المؤسسّة تقريراً استعرض فيه أهم التطورات والتغيرات التي جرت منذ عقد الاجتماع الأخير للمجلس تضمن نشاطات المؤسّسة ومن أبرزها عرض الأداء الاستراتيجي ويتضمن تقرير الأداء المؤسسي ونتائج مؤشرات الاستراتيجية لعام 2021، وأهم إنجازات المؤسسة التي تحققت في مختلف المجالات، منها إطلاق المنهاج الإلكتروني للتأهيل المهني والزراعي الذي يهدف لمتابعة تطورات ملفات الطلاب المهنية والتركيز على صقل مهاراتهم في مختلف الورش المهنية، وتدشين ورشة الطباعة ثلاثية الأبعاد بمجهود أصحاب الهمم، ومشروع إنتاج التمور من مزارع وحدة التأهيل الزراعي في أبوظبي والعين، ومشروع «بلومينج بي للزهور» من خلال تطوير ورشة تنسيق الزهور بافتتاح معرض زهور ومحل في مدينة شخبوط الطبية، والتعاون الاستراتيجي مع شركة أوتي بي باروفينيد لإنشاء ورشة عمل مركزية متكاملة للأطراف الصناعية.

ومن الإنجازات التي تحققت كذلك إصدار دليل تصنيف الإعاقات لإمارة أبوظبي 2020 - الإصدار الثالث، وسجل بيانات أصحاب الهمم بوضع قاعدة بيانات لهم ضمن إطار استراتيجية أبوظبي لأصحاب الهمم، وحصول المؤسسة على جائزة الشارقة للاتصال الحكومي في دورتها الثامنة فئة أفضل فكرة لتأثير أجيال المستقبل - الوطن العربي، عن حملة المؤسسة المؤثرة «كُن التغيير»، والحصول على جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي في دورتها الـ11 كأفضل مؤسسة محلية للنجاح والتميز في تنظيم بطولة كأس العالم للرماية البارالمبية 2021.

وشملت الإنجازات لعام 2021 بمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، الحصول على ميدالية ذهبية في دورة طوكيو البارالمبية للبطل عبدالله سلطان العرياني في الرماية، وتنظيم بطولة كأس العالم للرماية البارالمبية 2021 بمدينة العين، وحصول عدد من أبطال المؤسسة منتسبي الأندية الرياضية التابعة لها على عدد من الميداليات والبطولات المحلية والإقليمية والدولية، ومشروع الغرف الحسية لأصحاب الهمم الذي يستهدف نشر ست غرف حسية في المراكز التجارية والمناطق الحيوية في أبوظبي، بهدف توفير مساحة آمنة للأطفال أصحاب الهمم، ولا سيما من ذوي التوحد، وإطلاق قاموس الإشارة الصيني الإماراتي الذي يهدف لتحقيق التواصل الاجتماعي والثقافي في كلتا الدولتين، وتنفيذ برنامج «جسور الأمل» لتدريب أولياء أمور أصحاب الهمم من ذوي الإعاقات الذهنية واضطراب التوحد على مستوى الدولة، وفي المملكة الأردنية وفي جمهورية مصر العربية، وبرنامج خدمات تأهيل مقدمي الرعاية لتدريبهم بلغات بلدانهم الأصلية للمساعدة في رفع كفاءة المرافقين.

وبحث أعضاء مجلس الإدارة برئاسة سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس المجلس عدداً من الموضوعات المدرجة على جدول أعمال الاجتماع التي من شأنها توفير أرقى برامج التدريب والتأهيل والتعليم لفئات أصحاب الهمم المشمولين برعاية المؤسّسة، والتي تساعد على تنمية القدرات والطاقات الموجودة لديهم وتساعد على عمليّة دمجهم ليكونوا أفراداً فاعلين في مجتمعهم ومؤثرين في مسيرة التنمية الشاملة التي يشهدها وطننا الغالي.

حضر الاجتماع أعضاء مجلس الإدارة، الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد رئيس دائرة الصحة، وحمد علي محمد القاضي الظاهري، وعامر حسين الحمادي، ولبنى علي عبدالرحمن الشامسي، وسناء محمد سهيل، وطلال مصطفى الهاشمي، إضافة إلى عبدالله عبدالعالي الحميدان الأمين العام لمؤسسة زايد العليا، وشارك في جانب من الاجتماع عبدالله إسماعيل الكمالي المدير التنفيذي لقطاع أصحاب الهمم، ونافع الحمادي المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المساندة بالمؤسسة.