الجمعة - 21 يناير 2022
الجمعة - 21 يناير 2022
No Image Info

محاكمة آسيويين بتهمة تهريب 4 ملايين قرص مخدر وأدوية جنسية

أحالت النيابة العامة في دبي متهمَين من جنسية آسيوية حاولا تهريب حاويتين عبر جمارك دبي تحتويان على 233 طرداً منها 172 طرداً تحتوي أكثر من أربعة ملايين قرص مواد مخدرة، و61 طرداً تحتوي على أقراص لأدوية جنسية، إلى محكمة الجنايات بتهمة استيراد مؤثرات عقلية.

وحسب أوراق القضية، يعمل الأول البالغ من العمر 46 عاماً شريكاً، كما يعمل الثاني شريكاً أيضاً وهو من جنسية آسيوية أخرى، ويبلغ من العمر 29 عاماً.

وأفاد ضابط تفتيش في تحقيقات النيابة العامة في دبي بأن العناصر في جمارك دبي وردتهم معلومات بوصول شحنة إلى دبي تحوي مواد جنسية، وبالفعل بعد وصولها ظلت تحت المراقبة لمدة أربعة أيام.


وأشار ضابط التفتيش إلى أن الشخص المكلف بتخليص الشحنة لم يظهر فتم التواصل معه لإحضار البيان الجمركي وتفتيش الشحنة القادمة من إحدى البلدان الآسيوية.

وبالفعل حضر شخصان من جنسيتين آسيويتين مختلفتين وبسؤالهما عن سبب وجود المواد المخدرة والأدوية الجنسية في الشحنة أنكر الأول معرفته بمحتوى الشحنتين، وأجاب بأنه أرسل فواتير التخليص الأصلية للشخص الثاني، والأخير بدوره أنكر معرفته بمحتواها وأخبرهم بأن الأول طلب منه تخليصها بالفواتير المرفقة.

كما أرسل الشخص الأول الفواتير الأصلية التي يحوزها عبر البريد الإلكتروني ضمن تحقيقات الشرطة والنيابة العامة وتبين للمحققين وجود اختلاف بين الأصلية والمرفقة في الشحنة.

وأوضحت التحقيقات أن الفواتير الأصلية ورد فيها أن الشحنة تحتوي ترامادول في حين أن الفاتورة المقدمة لتخليص الشحنة وارد فيها احتواؤها أدوية جنسية وعلباً فارغة.

وبعرض تلك الفواتير والبيان الجمركي على الجهة المختصة في وزارة الصحة أفاد المسؤول فيها بأنه لا يمكن استيراد تلك الشحنة إلا عن طريق الشركات المرخص لها ولا يمكن ذلك عن طريق الأفراد والأشخاص.