الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021

استعادة حجر ألماس بـ300 ألف درهم ابتلعته سارقته وهربت إلى موطنها

استعادت شرطة دبي، في أقل من 20 ساعة، حجر ألماس سرقه رجل وامرأة آسيويان من محل مجوهرات في سوق الذهب بمنطقة نايف رغم مغادرتهما الدولة بعد ارتكاب جريمتهما مباشرة.

وأوضح القائد العام لشرطة دبي اللواء عبدالله خليفة المري، أن الفرق المختصة تمكنت من استعادة حجر الألماس الذي ابتلعته المرأة وأخفته في أحشائها، بفضل متابعة وحرفية فرق البحث والتحري وجهود «الإنتربول» في الإدارة.

وحددت الفرق هوية المتهمين في وقت قياسي، وألقت القبض عليهما في ترانزيت جمهورية الهند خلال محاولتهما التوجه إلى بلدهما.


وقال مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية العميد جمال سالم الجلاف، إنه تبين لفرق العمل التي انتقلت إلى محل المجوهرات أن رجلاً وامرأة أربعينيين من جنسية دولة آسيوية دخلا المحل، وأبدى الرجل للبائع رغبته في شراء أحجار ألماس صغيرة الحجم بمواصفات معينة، فأخبره البائع بعدم توافر طلبه حالياً.

واستغلت المرأة انشغال البائع بعرض مقتنيات أخرى على شريكها، فوقفت قرب طاولة عرض مجوهرات عند مدخل المحل وفتحت بابها الزجاجي وأدخلت يدها وسرقت حجر الماس بحجم 3.27 قيراط أبيض اللون بقيمة 300 ألف درهم، وأخفته تحت معطف كانت تضعه على يدها، ثم وقفت جانب شريكها وغادرا المحل.

وأضاف الجلاف، أن البائع اكتشف اختفاء حجر الألماس بعد مرور ثلاث ساعات، وأن مراجعة كاميرات المراقبة أظهرت دور الشريكين في الواقعة.

من جهته، ذكر مدير إدارة البحث الجنائي العقيد عادل الجوكر، أن فرق البحث والتحري باشرت بسرعة في البحث عن الرجل والمرأة، إلى أن حددت هويتهما، حيث تبين أنهما غادرا الدولة بعد ارتكاب السرقة مباشرة متجهين إلى جمهورية الهند في رحلة ترانزيت، للانتقال بعدها إلى موطنهما.

وأقرت المتهمة، عند توقيفهما في الهند، بسرقة حجر الألماس من المحل وابتلاعه في أحشائها لتهريبه إلى موطنها، فأعطيت محلولاً من الطبيب المختص لاستخراجه، وفي غضون ساعات تم استرجاع الماسة.
#بلا_حدود