الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021
No Image Info

رجال الأمن الحقيقيون لا يطلبون تسليم الأموال والمقتنيات الخاصة

نبّهت شرطة الشارقة الجمهور إلى أن رجال الشرطة في الحالات العادية لا يطلبون سوى إبراز بطاقة الهوية، أو رخصة القيادة وملكية المركبة من الأشخاص المطلوبين، ولا يطلبون تسليمهم الأغراض والأموال والمقتنيات الخاصة، لأي سبب.

وأكدت أن هناك أشخاصاً ينتحلون صفة رجال الأمن، ويخدعون بعض الأفراد، خصوصاً من الجنسيات الآسيوية، مستغلين بذلك عدم إلمامهم باللغة العربية، وإيهامهم بأنهم من رجال الأمن، ويستولون عن طريق هذه الخدعة على ما بحوزتهم من أوراق ومقتنيات خاصة كالهاتف المتحرك والساعة ومحفظة النقود بكل ما تحتويه.

وجاءت تحذيرات القيادة العامة لشرطة الشارقة ممثلة بمختلف الإدارات والأقسام والمراكز، ضمن حملة أطلقتها تهدف إلى الحد من الجرائم، التي يقوم بها بعض المحتالين من ضعاف النفوس، منتحلين صفة رجال الأمن.


وتستهدف الحملة توعية شريحة كبيرة من المجتمع بالإجراءات الأمنية حتى لا يقعوا ضحية لهؤلاء المحتالين، وكيفية التصرف في حال تعرضهم لمثل هذه المواقف، وذلك بتوزيع مطويات باللغات: العربية، الإنجليزية والأوردية، في المناطق التي يوجد فيها أعداد كبيرة من الأفراد الذين تستهدفهم الحملة، خصوصاً في المناطق الصناعية، حيث تتزايد أعدادهم، كما تركز الحملة أيضاً على وضع الملصقات التوعوية بأحجام كبيرة على المحال التجارية الكبرى، مراكز التسوق، والمراكز الطبية المختلفة، وجميع الأماكن التي تشهد وجوداً مكثفاً للأفراد المستهدفين.
#بلا_حدود