الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021
No Image Info

حماية طفلة حاولت الانتحار بسبب تعرضها «للتنمر» في المدرسة

حاولت طفلة تبلغ من العمر 15 عاماً الانتحار كردّ فعل على تنمر تعرضت له من قبل أصدقائها في المدرسة.

وأفادت رئيسة قسم حماية حقوق الطفل في شرطة دبي الأخصائية روضة الرزوقي، «الرؤية»، بأن مسؤولين من إدارة حماية حقوق الطفل والمرأة في شرطة دبي توجهوا إلى المدرسة فور تلقي بلاغ عبر الخط الساخن عن الحادثة، للوقوف على حالة الطفلة وحمايتها.

وتبين أنها كانت تضغط على منطقة في عنقها إلى أن تتوقف عن التنفس وينقطع عنها الأوكسجين، فتصبح غير قادرة على الكلام.


من جهتها، أقرت الطالبة بأنها ليست المرة الأولى التي تقدم فيها على هذا التصرف، وأنها حاولت أكثر من مرة سابقاً الانتحار.

وأردفت الرزوقي، أنه اتضح خلال الحديث مع الطالبة أنها ذات شخصية حساسة جداً وسريعة الاستفزاز ما كان يدفعها أكثر إلى إيذاء نفسها.

وتبين خلال دراسة حالة وشخصية الفتاة أنها مصابة بمرض السكري من الدرجة الخطيرة، وأنها تعاند أسرتها أحياناً، وتمتنع عن تناول الطعام ما يشكل خطراً على حياتها، الأمر الذي يدفع أسرتها للضغط عليها بهدف تناول الطعام.

كما أقدم جدها في إحدى المرات على ضربها ليجبرها على الأكل نتيجة الخطر الذي تتعرض له جراء إحجامها عن الطعام، ما عقّد الموقف بشكل أكبر وزاد من عناد الصغيرة.

وأكد الجد أنها المرة الأولى والأخيرة التي لجأ فيها لهذا التصرف معرباً عن أسفه وندمه.

ووجهت الإدارة، بعد بحث الحالة ولقاء أسرة الطالبة، بضرورة متابعة الحالة الصحية والنفسية مع اختصاصيين في مستشفى راشد، وحمايتها من محاولات الانتحار.

في السياق ذاته، تطرقت الرزوقي إلى استقبال الإدارة بلاغات كثيرة من إدارات المدارس، عن أطفال انتهكت حقوقهم.

وأشارت إلى استقبال قسم حماية حقوق الطفل في الأشهر التسعة الأولى من هذا العام أربعة بلاغات، حيث تم التعامل مع القضايا وحلها.
#بلا_حدود