الخميس - 20 يونيو 2024
الخميس - 20 يونيو 2024

محاكمة امرأة متهمة بقذف وسب زوجها

محاكمة امرأة متهمة بقذف وسب زوجها
تواجه سيدة من جنسية خليجية في العقد الثالث من عمرها تهمة القذف بعد أن اتهمت زوجها بأنه على علاقة بنساء أجنبيات.

وكانت المتهمة تقدمت بدعوى طلاق وطالبت بمؤخر الصداق من الزواج بعد اقترانهما لمدة تتجاوز 12 عاماً.

واستمعت محكمة جنح الشارقة في جلستها أمس الأحد إلى أقوال الشهود وهم شقيقا زوج المتهمة، إذ ذكر الشاهد الأول أن المتهمة أكدت لوالدة زوجها عبر اتصال هاتفي قبل أكثر من ثمانية أشهر أنه على علاقة بنساء أجنبيات ويحضرهن إلى منزله، قائلاً: «يومها كنت أجلس مع والدتي في منزل الأسرة حين وردها الاتصال، وبدورها كذّبت والدتي ما قالته ثم أنهت المكالمة دون أن تخوض معها في التفاصيل».


وأكد الشاهد الثاني وهو الشقيق الأصغر للمشتكي على صحة كلام الشاهد الأول، موضحاً أن والدته أخبرته بأن المتهمة «زوجة شقيقه الأكبر» وصفت أخاه بعبارات غير مقبولة أخلاقياً، تتعلق بوجود علاقات غير شرعية بينه وبين نساء أجنبيات.


من جهتها، أنكرت المتهمة ما نسب إليها من تهم قذف وسب، مؤكدة أن زوجها عمد إلى توجيه التهمة إليها بعد أن رفعت عليه دعوى طلاق مطالبة إياه بمؤخر صداق، وأن الاتصال بوالدة زوجها في المكالمة المشار إليها من قبل كانت من أجل إخبارها بأن زوجها يضربها ويقسو عليها في المعاملة.

بدورها حجزت المحكمة القضية للحكم فيها إلى يوم 21 نوفمبر الجاري.