الجمعة - 21 يونيو 2024
الجمعة - 21 يونيو 2024

بصمة يد تكشف هويتَي جثة مجهولة وقاتلها

بصمة يد تكشف هويتَي جثة مجهولة وقاتلها
نجحت إدارة البصمات في الإدارة العامة للأدلة الجنائية بشرطة دبي في اكتشاف هوية جثة وجدت بمحمية جبل علي وقد ردمت بالحجارة لإخفاء الجريمة من قبل القاتل.

وحول تفاصيل القضية، أوضح لـ «الرؤية» مدير إدارة البصمات المقدم خبير أول جاسم محمد عبدالله أنه تم العثور من قبل أحد العمال في المنطقة على جثة رجل مقتول أخفيت بكميات كبيرة من الحجارة، لتنتقل الشرطة مباشرة إلى الموقع وتعثر على الجثة في حالة متحللة، ما يدل على مضي فترة طويلة بعد عملية القتل.

وأضاف «كان من الصعب العثور على أي دليل يوصل لهوية الضحية أو معرفة القاتل، لصعوبة الوضع الذي وجدت به الجثة المجهولة، وبعد استخراجها ونقلها لإدارة الطب الشرعي والتعامل معها بدقة عالية، استطعنا أخذ بصمات الجثة بصعوبة بالغة، وإدخالها في قاعدة البيانات».


وتابع عبدالله «من خلال معرفة هوية الجثة، تمكنا بعد البحث والتعاون والتحري مع الجهات الأخرى ذات الاختصاص من كشف هوية القاتل، الذي حاول جاهداً إخفاء جريمته بطمس الجثة ووضعها تحت الحجارة».


وأكد أن المتهم مهما حاول إخفاء الحقيقة إلا أنه يرتكب دليل إدانته ومنها آثار بصماته، سواء في المداخل أو المخارج والمساحات المحيطة بموقع ارتكاب الجريمة.

وخلص إلى أن فريق العمل في الإدارة يرصد البصمات الخاصة بأصابع وراحة اليد وأصابع القدم وباطن القدم الخاصة بالضحية أو المشتبه بهم من على الأسطح المسامية والجلود والعفش، والتي تختلف قوتها وفق إفرازات الأشخاص، والتي لايمكن أن تتشابه أبداً بين أي شخصين حتى التوائم وفق دراسات وبحوث موثقة.