الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021
No Image Info

نقض حكم بالمؤبد لمتهمة بالاتجار في المؤثرات العقلية

قبلت المحكمة الاتحادية العليا طعناً من متهمة بالإتجار بالمؤثرات العقلية محكوم عليها بالسجن المؤبد والإبعاد والغرامة 200 ألف درهم، مستندة في قبولها الطعن إلى عدم تمكين المتهمة من حضور جلسة المرافعة الأخيرة.

وتعود تفاصيل القضية إلى إحالة النيابة العامة، إلى المحكمة الجزائية، متهمة بجلب مؤثر عقلي «البرازوبلام» بغرض الاتجار، وطلبت معاقبتها طبقاً لأحكام الشريعة الإسلامية وقانون مكافحة المواد المخدرة والمؤثرات العقلية.

وقضت محكمة أول درجة حضورياً وبالإجماع بمعاقبة المتهمة بالسجن المؤبد وبتغريمها مبلغ 200 ألف درهم عن التهمة المسندة إليها وإبعادها عن الدولة بعد تنفيذ العقوبة ومصادرة المضبوطات وألزمتها الرسوم.


واستأنفت المتهمة الحكم الأول ومن ثم قضت محكمة أبوظبي الاستئنافية بتاريخ 11/‏‏12/‏‏2017 حضورياً بقبول الاستئناف شكلاً، ورفضه موضوعاً وتأييد الحكم المستأنف وألزمتها بالرسوم القضائية، فقدمت الطاعنة طعنها الماثل أمام المحكمة الاتحادية العليا.

وقدّمت النيابة العامة مذكرة برأيها في الطعن خلصت فيها إلى طلب عدم جواز الطعن لكون الحكم غيابياً بحق الطاعنة.

وأفادت الاتحادية العليا بأن محاضر جلسات محكمة الاستئناف مصدرة الحكم المطعون فيه توضح أن الطاعنة أحضرت من محبسها بتاريخ 11/‏‏9/‏‏2017 و2/‏‏10/‏‏2017 و23/‏‏10/‏‏2017 ثم تغيبت في جلسة المرافعة الأخيرة دون أن تبدي أي طلبات أو تقدم مرافعتها ولم يصدر من المحكمة ما يفيد تمكينها من الحضور، وصدر الحكم في غير صالحها، الأمر الذي يعيب الحكم بمخالفة القانون والإخلال بحق الدفاع بما يوجب نقضه.
#بلا_حدود