الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021
No Image Info

اتهام امرأة بقتل صديقها وتقطيعه بعد قراره الزواج بأخرى

تنظر محكمة جنايات العين في قضية امرأة من جنسية عربية قتلت صديقها وقطعته، ثم أخفت الجثة.

وحسب لائحة الاتهامات الموجهة إليها، فإن المتهمة قتلت صديقها الذي ترتبط معه بعلاقة دامت ثماني سنوات، إذ كان وعدها بالزواج، لكنه لم يلتزم بوعده، وعندما قرر «العشيق» الزواج بامرأة أخرى قررت الانتقام منه بدافع الغيرة.

وكانت الجريمة وقعت منذ نحو ثلاثة أشهر في العين، إذ تم الكشف عنها بعد اختفاء صديق المرأة لعدة أيام في مدينة العين، ما دفع بأهله للبحث والسؤال عنه بعد أن علموا عن علاقته بتلك المرأة، لتنكر الأخيرة معرفتها بمكان صديقها، وأكدت لأقارب الضحية أنها لا تعلم شيئاً عن اختفائه، وأنهت علاقتها به منذ فترة طويلة.


ومن ثم تقدم أهل الضحية ببلاغ لشرطة العين، التي بدأت البحث عن الشخص المختفي ودارت الشبهات حول صديقته العربية، إذ تم تفتيش مسكنها والعثور على أجزاء وقطع صغيرة من بقايا أسنانه في منزلها.

من جهته، أكد المستشار القانوني في مدينة العين أحمد محمد بشير أن جريمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد تعتبر من أشد الجرائم التي جرمها القانون، مشيراً إلى أن المادة 332 من قانون العقوبات الاتحادي تنص على أنه يطبق حكم الإعدام إذا وقع القتل مع الترصد أو مسبوقاً بالإصرار، لافتاً إلى أن هذه الجريمة دخيلة على المجتمع الإماراتي.
#بلا_حدود