الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021
No Image Info

إنقاذ فتاة من محاولة انتحار

فوجئ والد شابة عشرينية، من إحدى الجنسيات الآسيوية، بأفراد من شرطة الشارقة يطرقون باب مسكنه ليلاً ليبلغوه أن ابنته، الموجودة معه في المنزل، على وشك الانتحار، وأنهم جاؤوا من أجل إنقاذها.

وتوجه الوالد مع الشرطة إلى غرفة الابنة التي بدت في حالة اكتئاب شديد وقد أطفأت الأنوار وأغلقت الباب على نفسها.

ومع الدهشة التي اعتلت وجهها لدخول الفريق بصحبة والدها، انخرطت الشابة في موجة بكاء، قبل أن يؤمّن أعضاء الفريق محيطها، ويبدؤوا بتهدئتها وإخبارها بمجيئهم لمساعدتها بعد علمهم بنيتها الإقدام على الانتحار تلك الليلة.

وكانت معلومات متبادلة بين فرع جرائم التقنية بإدارة التحريات والمباحث الجنائية بشرطة الشارقة، وإدارة الجرائم الإلكترونية بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بشرطة دبي، كشفت عن وجود رسالة غامضة بثت عبر أحد مواقع التواصل الاجتماعي، تشير إلى نية فتاة مجهولة الإقدام على الانتحار خلال سويعات من موعد بث الرسالة.

وأسفر البحث والتحري التقني عن تحديد مصدر الرسالة الغامضة، ومعرفة المكان الذي تتواجد به صاحبتها ضمن شقة في منطقة النهدة بالشارقة، فتوجه الفريق الأمني إلى مسكن العائلة.

وبمناقشة الشابة، تبين أن دافعها إلى محاولة الانتحار كان تعرضها للسخرية من متابعي مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن نشرت صورة لها، ما أثار غضبها وحنقها، وجعلها تفكر بوضع حد لحياتها.

وأقنع الفريق الشابة، خلال تقديم الدعم النفسي لها وتهدئة روعها، بالعدول عن فكرتها، وقدّم لها إرشادات لاستعادة هدوئها وتوازنها النفسي والمعنوي، وعدم تعرضها للخطر مجدداً.
#بلا_حدود