الأربعاء - 30 نوفمبر 2022
الأربعاء - 30 نوفمبر 2022

شرطة دبي: 42 وفاة بالسرعة الزائدة والتهور في 3 أعوام

شرطة دبي: 42 وفاة بالسرعة الزائدة والتهور في 3 أعوام

جانب من إطلاق حملة «لا تفقد ابنك بتزويد مركبته» في دبي. (الرؤية)

أطلقت الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي، اليوم الأحد، حملة «لا تفقد ابنك بتزويد مركبته» والتي تستهدف خفض الحوادث الناتجة عن المركبات المزودة 70 في المئة خلال ثلاثة أشهر، وزيادة ضبطيات مزودي المركبات 50 في المئة عبر توعية أولياء الأمور والشباب وأصحاب محال التصليح.

وأكد مدير المرور العميد سيف مهير المزروعي، أن أكبر مخاطر تزويد المركبات يتمثل في ضعف ردات فعل الشباب تجاه المركبات المزودة أثناء الحوادث، والتي تقارب الصفر، وعدم المقدرة على التعامل مع الحادث أو مفاجآت الطريق.

وتطرق إلى وجوب إعادة فحص المركبة في حالات التزويد أو إحداث تغيير في محركها، تحت طائلة تعرض السائق للمساءلة القانونية.


كما شدد على ضرورة الابتعاد نهائياً عن تزويد المركبات، محملاً الأسر مسؤولية كبيرة عما قد يتعرض له الأبناء جراء تلك المخالفات، والتي تصل إلى استخدام زيت الطائرات أو قطعاً لا تصلح لمركباتهم، ما يسبب احتراق المركبة، عدا التزويد الصوتي، وإزعاج السكان خصوصاً المرضى وكبار السن.


* فئة الشباب تتصدر

ووفق شرطة دبي، بلغ عدد وفيات الحوادث المرورية العام الجاري والعامين الماضين 485 وفاة، منها 42 جراء السرعة الزائدة والتهور، بواقع 139 وفاة العام الجاري تصدرتها الفئة العمرية من 18 - 35 مسجلة 94 وفاة منها 12 وفاة جراء السرعة الزائدة والتهور.

كما سجل في العام المنصرم 148 وفاة بسبب الحوادث المرورية، منها 11 بسبب السرعة الزائدة والتهور، مقابل 198 وفاة عام 2016، منها 19 ناتجة عن السرعة الزائدة والتهور.

من جهته، قال رئيس نيابة السير والمرور المستشار صلاح بوفروشة، إن تزويد المركبات يتسبب بحوادث مرورية ينتج عنها إصابات بليغة، موضحاً أن الفئة العمرية من الشباب 25-29 الأكثر تأثراً بتلك الحوادث.

كما أكد مدير إدارة المرور في شرطة أبوظبي العميد خليفة محمد الخييلي، أن التزويد خطر جداً، وقد يسبب انفجار المركبة أو احتراقها، جازماً بضرورة ابتعاد أصحاب الكراجات عن هذا النشاط.

من جانبه، أفاد مدير مركز شرطة القصيص العميد يوسف العديدي، بأن كلفة تزويد المركبة قد تفوق ثمنها أحياناً، وتصل إلى 200 ألف درهم، مشدداً على دور الجهات المختصة كالبلديات والدوائر الاقتصادية في الرصد الميداني لعمليات التزويد غير الشرعية وضبطها.

* 3765 شكوى إزعاج

شهد العام الجاري تسجيل 2308 حوادث، منها 28 حادثاً ناجماً عن السرعة والتهور، وبلغ عدد ضبطيات التهور والتزويد 3007 العام الجاري، مقابل 3765 شكوى إزعاج من الضجيج للسكان خصوصاً المرضى وكبار السن.