الاحد - 25 يوليو 2021
الاحد - 25 يوليو 2021
No Image Info

تعرض للسرقة بالاستدراج عبر فتاة وهمية

فوجئ رجل من جنسية عربية بثلاثة رجال في غرفة فندق، بعد أن دخلها متوقعاً لقاء فتاة قابلها وواعدها عبر فيسبوك.

وذكر الضحية في بلاغه الذي قدمه إلى مركز شرطة الرفاعة بدبي أنه تعرض للسرقة من قبل عصابة أفريقية في أحد الفنادق، إثر استجابته لرسالة تلقاها من صديقة له.

وبعد تلقي البلاغ تم تكثيف البحث والتحري، ومن ثم القبض على أحد أفراد العصابة المشتبه بها، ليتبين أنه يقيم بصورة غير شرعية في الدولة بعد أن هرب من مكان عمله وكفيله، وأفاد بأن العصابة كانت تتواصل مع الضحية مدعين أنهم سيدة عبر صفحة على فيسبوك.

ونوه المشتبه به أن صديقه مثّل دور فتاة ليستدرج الضحية، ومن ثم اتفقا مع صديق ثالث، وأعدوا للضحية كميناً بأن دعوه لأحد الفنادق لممارسة الجنس مقابل مبلغ مالي.

وبمجرد دخول الضحية غرفة الفندق وجد ثلاثة شبان في انتظاره فسحبوه بالقوة إلى داخل الغرفة وجردوه من ملابسه، ومن ثم استولوا على 1400 درهم كانت معه، فضلاً عن بطاقاته الائتمانية، ومن ثم أخذوا رقم البطاقات وحبسوه في حمام الغرفة.

ونزل أحد الشباب المتهمين إلى بهو الفندق واستخدم بطاقة الضحية لسحب 19 ألف درهم على دفعات، كما تم سحب 1000 درهم من البطاقة الأخرى، إضافة إلى الاستيلاء على هاتف الضحية.

وحذر مدير مركز شرطة الرفاعة العميد أحمد بن غليطة، الأفراد من خطر الوقوع ضحايا لهذه العصابات، مؤكداً أن شرطة دبي تدعو الجمهور دائماً إلى الحذر وعدم الانسياق وراء تلك الدعوات المشبوهة وعدم التورط في علاقات افتراضية تؤدي للوقوع في فخ عصابات اعتادت الاحتيال والسرقة.

ودعا إلى التعاون مع الشرطة وعدم التردد في الإبلاغ عند التعرض لهذا النوع من الجرائم الأمر، الذي يساعد في ضبط المتورطين والتقليل من هذه الجرائم، التي باتت معروفة ومتكررة.
#بلا_حدود