الثلاثاء - 18 يونيو 2024
الثلاثاء - 18 يونيو 2024

60% حصة المنشآت السكنية من حرائق المباني

60% حصة المنشآت السكنية من حرائق المباني
أطلقت القيادة العامة للدفاع المدني، أمس، حملة «سلامة دارك»، ضمن خطة التوعية الرئيسة للقيادة العامة لعام الجاري، بهدف تعزيز إجراءات السلامة العامة ونشر ثقافة السلامة الوقائية بين أفراد المجتمع.

وقال القائد العام للدفاع المدني، اللواء جاسم محمد المرزوقي، إن نسبة الحرائق في المنشآت السكنية بأنواعها كافة، الخاصة والتجارية والعمالية، بلغت 60 في المئة من بين إجمالي حرائق المباني في العام الماضي على مستوى الدولة.

وأوضح أن الحرائق السكنية تحدث نتيجة لسببين رئيسين هما ضعف الوعي الوقائي لدى بعض الأهالي، وإهمال البعض لاشتراطات الوقاية والسلامة في المنازل.


وأشار إلى أن الحملة تستهدف شرائح المجتمع كافة، في موضوع التوعية في الحفاظ على أمن المنازل وتعزيز وسائل الحماية، وتتوجه في حملة فرعية إلى ربات المنازل لدورهن الحيوي في مراقبة المنزل، ومتابعة الأجهزة الكهربائية، والأدوات المنزلية، وأهمية الحفاظ على كل منها بصورة آمنة.


وذكر أن «سلامة دارك» تعد من الحملات الرئيسة التي تستمر فعاليتها وأنشطتها على مدى ثلاثة أشهر متتالية، هي مارس وأبريل ومايو.

وأضاف أن الحملة تتضمن حملات فرعية، تتمثل في حملة ثقافة التعامل مع الحريق، وتشمل إجراءات السلامة في المنزل، والتعريف بأنواع طفايات الحريق وكيفية استخدامها، كما تتضمن حملة «سلامة دارك»، «أطفالنا مسؤوليتنا»، «رمضان آمن»، «ربات البيوت».

ونوه القائد العام للدفاع المدني بأن إهمال اشتراطات الوقاية والسلامة في المنازل يؤدي إلى تضاعف الخسائر في الأرواح والممتلكات جراء الحريق والاختناق باستنشاق الدخان المنبعث منه.

ودعا إلى تضافر الجهود للتوعية بأهمية توفير أنظمة السلامة والحرص على صيانتها بصورة منتظمة لتجنب تلك المخاطر، وذلك عبر استخدام جهاز كاشف الدخان المعتمد من قبل مشروع «حصنتك» الذي أطلق سابقاً.أطلقت إدارة الإعلام الأمني في وزارة الداخلية وسماً خاصاً بالحملة «هاشتاغ» #سلامة_دارك، تدعو جميع شرائح المجتمع للتفاعل معه بنشر الرسائل التي تطلقها إدارات الدفاع المدني التي تعزز من السلامة والحماية المدنية.وسم #سلامة_دارك