الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021
سرقت المال من بيت كفيلها لتشتري هدية لخطيبها بعيد ميلاده

سرقت المال من بيت كفيلها لتشتري هدية لخطيبها بعيد ميلاده

سرقت المال من بيت كفيلها لتشتري هدية لخطيبها بعيد ميلاده

بررت متهمة من جنسية دولة آسيوية مثلت أمام محكمة جنايات الشارقة قيامها بسرقة مبلغ مالي من بيت كفيلها الذي تعمل سائقة خاصة لديه، برغبتها في شراء هدية لخطيبها في عيد ميلاده.

وتعود تفاصيل الواقعة بحسب تحقيقات النيابة العامة إلى قبل شهرين حين كانت المتهمة تعمل سائقة خاصة في منزل كفيل من جنسية خليجية إذ كانت تقوم بمهام توصيل أطفال الأسرة من وإلى البيت والمدارس التي يدرسون فيها، وفي أحد الأيام رأتها الخادمة من ذات جنسيتها، والتي تعمل في نفس البيت، تدخل غرفة النوم الخاصة بصاحب المنزل أثناء غياب الأسرة ومكثت في الغرفة نحو ربع ساعة قبل أن تخرج مسرعة باتجاه غرفتها، ما دفع بالخادمة لإبلاغ صاحبة المنزل التي اكتشفت لاحقاً أن السائقة قامت بسرقة مبلغ قيمته ألف درهم من المبلغ الذي كان داخل الدولاب والذي تزيد قيمته على 50 ألف درهم.

وقدمت المتهمة مبرراتها للسرقة قائلة: "كنت أريد شراء هدية لخطيبي الذي يعمل في أحد المطاعم بالدولة في عيد ميلاده، ووقتها لم يكن متوافراً لديّ أي مبلغ من المال لشراء هدية له إذ أرسلت الراتب الخاص بي لبلدي لعلاج أمي التي تعاني من مرض عضال، مؤكدة أنها انتهزت فرصة خروج الأسرة التي تعمل لديها في زيارة لأصدقائهم ودخلت غرفة النوم وبدأت بالبحث إلى أن وجدت ظرفاً في أعلى الرف داخل الدولاب وعلى الفور أخذت منه المبلغ الذي تحتاجه وخرجت مسرعة ظناً منها أنه لن يتم اكتشاف أمرها، مؤكدة بانها كانت تنوي إرجاع المبلغ بعد استلامها راتبها الشهري.

بدورها أجلت المحكمة الجلسة إلى تاريخ 8 أبريل القادم لاستدعاء شاهدة الإثبات التي تعمل خادمة في بيت الكفيل وسماع أقوالها
#بلا_حدود