الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021

المزاح برمي الأطفال المباغت بعضهم بعضاً في الحوض من مسببات الغرق. (الرؤية)

المزاح برمي الأطفال المباغت بعضهم بعضاً في الحوض من مسببات الغرق. (الرؤية)

شرطة أبوظبي: تسييج مسابح المنازل ضرورة لحماية الأطفال

دعت شرطة أبوظبي الأسر إلى وضع سياج آمن حول أحواض السباحة في المنازل يمنع دخول الأطفال، وإنشاء أرضيات مانعة للانزلاق حول الأحواض تفادياً لحوادث الغرق.

واعتبرت أن الإهمال هو السبب الرئيس في حوادث غرق الأطفال، الأمر الذي يتطلب مراقبتهم من قبل الأسرة وعدم الانشغال عنهم، والسماح لهم بالسباحة مع اتباع الإجراءات الوقائية بوجود شخص يجيد ممارسة السباحة والإنقاذ.

وحثت الراغبين في إنشاء أحواض سباحة أو الذين لديهم أحواض سباحة في المنازل على الالتزام بإجراءات الأمن والسلامة.

وأوضحت الشرطة أن حوادث غرق الأطفال في برك السباحة المائية تقع نتيجة عدم تقيد أولياء الأمور بإجراءات واشتراطات السلامة، لافتة إلى ضرورة ارتداء معدات السباحة وتزويد الأطفال بأطواق وأدوات النجاة، وقفل الأبواب المؤدية إلى أحواض السباحة في المنزل.

وأرجعت مسببات غرق الأطفال إلى استخدامهم أحواض السباحة بمفردهم، وإهمال الأسرة مراقبتهم، وعمق الماء، وعدم الإلمام بالسباحة، والتعرض للانزلاق من الأرضية المحيطة بحوض السباحة، والمباغتة عبر المزاح برمي الأطفال بعضهم بعضاً في الحوض.

وبينت أن ترك الأطفال دون سن الثلاثة أعوام بمفردهم في مسابح المنازل أو البنايات والمرافق المختلفة يعرضهم لحوادث الغرق، منبهة إلى أهمية أخذ هذا الأمر بعين الاعتبار حفاظاً على سلامتهم.

وشددت على منع الأطفال من السباحة بمفردهم في الأحواض أو الشواطئ البحرية وتعريفهم بمخاطر ذلك، ومراقبتهم وعدم الانشغال عنهم، وتزويدهم بأطواق وأدوات النجاة، وقفل الأبواب المؤدية إلى الأحواض.

وأكدت ضرورة تزويد المسابح بسلالم ثابتة ومقابض معدنية موزعة على محيطها، والحرص على السباحة في الأماكن التي تتواجد فيها منصات للإنقاذ، وعدم ممارستها في الشواطئ غير المخصصة التي تزداد فيها حالات الغرق.
#بلا_حدود