الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021
No Image Info

امرأة تجمع 50 ألف دولار من التسول الإلكتروني في 17 يوماً

ضبطت حملة كافح التسول التي أطلقتها شرطة دبي 128 متسولاً، تجاوزت حصيلة تسولهم الإجمالية 38 ألف درهم، كما ضبطت منصة «eCrime» سيدة أجنبية مُطلقة أنشأت حسابات للتسول عبر مواقع التواصل الاجتماعي، جنت من خلالها 50 ألف دولار في 17 يوماً.

وأوضح مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية العميد جمال سالم الجلاف، أن المضبوطين ينقسمون إلى 85 من الذكور، و43 من الإناث، بينما انقسمت فئات المتسولين لـ 108 زائرين، و19 مقيماً وخليجياً.

وشدد على عدم التعاطف مع المتسولين سواء في الأماكن العامة أوعبر مواقع التواصل الاجتماعي، والإبلاغ عنهم للمساهمة في حماية أمن المجتمع، مؤكداً على دور الحملة في توعية أفراد الجمهور.

وأشار الجلاف إلى ضبط سيدة أجنبية مُطلقة أنشأت ثلاثة حسابات عبر «فيسبوك» و«أنستغرام» و«تويتر»، لاستعطاف الناس واستغلالهم بداعي مساعدتها على تأمين مصاريف تربية أبنائها الذين كانت تنشر صورهم لإيهام فاعلي الخير بمعاناتها، ونجحت في أخذ 50 ألف دولار خلال 17 يوم تسول عبر «مواقع التواصل».

وتم كشفها بعدما تقدم طليقها الخليجي ببلاغ أثبت فيه أن الأبناء يعيشون معه منذ سنوات حياة كريمة، وتبين أن السيدة نشرت صور الأبناء (الذين يعيشون مع طليقها) لاستعطاف فاعلي الخير مروجة بأنها ضحية زواج فاشل وتتولى تربية الأبناء.

وتفاجأ طليق المحتالة باتصالات هاتفية من أقاربه في بلده الأم، يسألونه عن أحواله المادية مُبدين استعدادهم لإرسال مساعدات مالية له، خاصة بعدما تأثروا بصور أطفاله المنشورة عبر حساب يعود لطليقته على موقع «فيسبوك».

وتقدم الزوج على الفور ببلاغ عبر منصة «eCrime»، التي كشفت إنشاء الزوجة الأجنبية عدة صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، أدت إلى التشهير بالأبناء والإساءة إلى سمعة طليقها، كما نجحت بجني 50 ألف دولار.

من جهته، أوضح نائب مدير إدارة المباحث الإلكترونية النقيب عبدالله الشحي، أنه يعاقب بالحبس والغرامة التي لا تقل عن 250 ألف درهم، ولا تتجاوز 500 ألف درهم أوبإحدى هاتين العقوبتين، كل من أنشأ أوأدار موقعاً إلكترونياً أوأشرف عليه أونشر معلومات على الشبكة المعلوماتية أووسيلة تقنية معلومات أخرى للدعوة أوالترويج لجمع التبرعات بدون ترخيص معتمد من السلطة المختصة.

المصادرة والإبعاد

من جانبه، أكد مدير إدارة مكافحة المتسللين بالوكالة المقدم أحمد العديدي مصادرة الأشياء والأموال المضبوطة التي استعملت في جريمة التسول أوكان من شأنها أن تستعمل ووفقاً للقانون الاتحادي رقم (9) لسنة 2018، في شأن مكافحة التسول.

وتنص المادة (5) على أنه يعاقب بالحبس مدة لا تزيد عن ثلاثة أشهر وبالغرامة التي لا تقل عن 5000 درهم كل من ارتكب جريمة التسول، في الأحوال التالية: إذا كان المتسول صحيح البنية أوله مورد ظاهر للعيش، أوإذا كان المتسول قد اصطنع الإصابة بجروح أوعاهات مستديمة أوتظاهر بأداء خدمة للغير أواستعمال أية وسيلة أخرى من وسائل الخداع والتأثير في الآخرين لاستدرار عطفهم.

وأضاف العديدي أنه يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر وبالغرامة التي لا تقل 100 ألف درهم لكل من أدار جريمة التسول المنظمة، كما يعاقب بذات العقوبة كل من يستقدم أشخاصاً وفقاً لقانون دخول وإقامة الأجانب ليستخدمهم في جريمة التسول المنظم.
#بلا_حدود