الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021
النيابة العامة بدبي أحالت المتهم الذي يعمل ككاتب الى المحكمة بتهمة تزيف عملة ورقية متداولة في الدولة

النيابة العامة بدبي أحالت المتهم الذي يعمل ككاتب الى المحكمة بتهمة تزيف عملة ورقية متداولة في الدولة

حاول بيع 45 مليوناً من العملات المزيفة بـ 12 مليون درهم

وقع محتال في قبضة شرطة دبي، بعد أن حاول بيع عملات مزيفة بقيمة 45 مليوناً من فئة المئة دولار أمريكي والخمسمئة يورو لشرطي بمبلغ 12 مليون درهم.

وكانت النيابة العامة بدبي أحالت المتهم الذي يعمل كاتباً إلى المحكمة بتهمة تزيف عملة ورقية متداولة في الدولة والشروع في الاحتيال.

وتدور وقائع القضية بحسب شهادة الشرطي الذي قام بضبط المتهم، أنه بتاريخ 22 أبريل الماضي وردتهم معلومات تفيد بأن المتهم يبيع عملات مزيفة ويعمل في مجال الاحتيال ومضاعفة الأموال، وبعد التأكد من ذلك أعد له كميناً، حيث تم التواصل معه للاتفاق على شراء تلك العملات التي بحوزته، كما طلب منه إحضار العينات المراد شراؤها، وبالفعل حضر المتهم في الموعد والمكان المتفق عليهما وركب بسيارة الشرطي، وبحوزته 3 ورقات من فئة المئة دولار وورقة من فئة الخمسمئة يورو، إضافة إلى ورقة سوداء بحجم المئة، وأخرى خضراء بحجم الخمسمئة، وكان مظهرها الخارجي يدل على أنها مزيفة.


وقال الشرطي إنه سأل المتهم عن الورقات السوداء والخضراء، فأجاب بأنها بحاجة إلى عملية غسيل بواسطة محلول خاص بعدها تتحول عملات لا ينخدع بها أحد، مؤكداً أنه يحوز 45 مليوناً، نصفها من الدولار والآخر من اليورو، ويريد بيعها بـ 12 مليون درهم، لكنها بحاجة إلى غسيل بمحلول خاص، وعليهم أن يتكفلوا بقيمة المحلول الخاص بتنظيف العملات، وذكر أنه سيوفرها خلال ربع ساعة فقط، عندها تم إلقاء القبض عليه، فأخذ يساومه بأنه سيحضر له رئيس العصابة إذا ما أخلي سبيله.

وتابع الشاهد أنه قام بتفتيش سيارته ووجد في الصندوق حقيبة تحتوي على أوراق سوداء اللون وخضراء، وكان يغطيها بمادة تشبه البودرة.
#بلا_حدود