السبت - 02 مارس 2024
السبت - 02 مارس 2024

سائقا حافلات يسرقان وقوداً بملغ 106 آلاف درهم

سائقا حافلات يسرقان وقوداً بملغ 106 آلاف درهم

المتهمين اللذين يعملان بمهنة سائقي حافلات في المؤسسة استغلا وظيفتهما لاختلاس الوقود من خزانات الحافلات التي يقودانها

نظرت محكمة جنايات دبي قضية اتُهم فيها سائقا حافلات آسيويان بسرقة كميات من الوقود تقدر قيمتها بمبلغ 106 آلاف درهم.

وتشير التفاصيل، بحسب شاهد الإثبات الذي قال إنه يعمل منسق عمليات في مؤسسة مواصلات الإمارات للنقل العام، إلى أن المؤسسة كلفته فتح بلاغ في الواقعة بعد اكتشافها في شهر أكتوبر 2017، بعدما تبين أن المتهمين اللذين يعملان بمهنة سائقي حافلات في المؤسسة استغلا وظيفتهما لاختلاس الوقود من خزانات الحافلات التي يقودانها وبيعها لمصلحتهما، وتم كشفهما عندما كان سائق آخر يقوم بتعبئة الوقود في حافلته،فتبين عدم وجود رصيد في حساب الشريحة الإلكترونية الخاصة بالتعبئة.

وتابع أن المؤسسة دققت في كشف حساب تلك الشريحة، فظهر وجود عدة عمليات تعبئة وقود تمت أكثر من مرة في اليوم الواحد، فشكوا في أمر السائق لأن المسافات المقطوعة في ذلك اليوم لا تستدعي كميات الوقود المعبأة، لذا قاموا بالعودة إلى كشوف التسليم والاستلام الخاصة بتلك الحافلة، وعلموا أنها كانت بحوزة المتهمين، وعليه قاموا بالتدقيق في كشوف حسابات الشرائح الخاصة بتعبئة الوقود في جميع الحافلات التي قاداها، وظهر لهم أنهما استوليا على كميات وقود تقدر قيمتها بـ 106 آلاف درهم.


واعترف المتهمان بالتهمة المنسوبة إليهما خلال التحقيق معهما، وأقرا أنهما كانا يفرغان خزان الوقود لبيعه وذلك لمرات متكررة، حيث ترتب على المتهم الأول مبلغاً قدره 89 ألف درهم، أما الثاني فبلغ إجمالي ما سرقه من الوقود 17 ألف درهم.