السبت - 14 ديسمبر 2019
السبت - 14 ديسمبر 2019
No Image

أم تطالب بسجن ابنتها لوصفها لها بـ«الجاحدة وعديمة الإحساس»



طالبت أم عربية الجنسية هيئة المحكمة بسجن ابنتها البالغة من العمر 19 عاماً، تأديباً لها على أسلوبها غير اللائق في التعامل معها، متهمة إياها بأنها سبّتها ووصفتها بـ«الجاحدة وعديمة الإحساس»، بعد أن منعتها من السفر مع صديقاتها في رحلة استجمام لإحدى الدول الأوروبية.

وقالت الشاكية أمام محكمة جنح الشارقة إنها بعد وفاة زوجها سخّرت وقتها واهتمامها لتربية ابنتها الوحيدة التي حرصت على أن توفر لها كل متطلبات الرفاهية، وألا تشعرها بغياب والدها، كما وفرت لها بيئة تعليم بمستوى عالٍ من الرقي، إذ أدخلتها مدارس خاصة، وبعد أن أنهت الثانوية العامة ألحقتها بإحدى الجامعات لدراسة الطب، إلا أنها تفاجأت بتغير معاملتها لها بعد تعرفها على صديقات جديدات يدرسن معها في الجامعة ذاتها.


وأضافت الشاكية أن المتهمة أضحت لا تحترم نصائحها التي توجهها لها، إذ ترجع في أوقات متأخرة إلى البيت، ما دفعها لأن توبخها وتطلب منها الاهتمام بدروسها، إلا أنها كانت في كل مرة تتفاجأ بأنها ترفع صوتها عليها وتعاملها بأسلوب غير لائق، لافتة «وحين رفضت أن أسمح لها بالسفر مع صديقاتها هددتني بالهروب من البيت، ما جعلني أؤكد لها أني سأطردها من البيت فتفاجأت بردها واصفة إياي بـ«الجاحدة» و«وبأني لم أُقدر الخدمات التي قدمتها لي».

بدورها، أكدت المتهمة «منعتني والدتي من السفر مع صديقاتي وحرمتني من المصروف وهي تريد تقييد حريتي، كما أنها لم تقدر ملازمتي لها في المستشفى لأكثر من شهرين وقت مرضها».
#بلا_حدود