الخميس - 12 ديسمبر 2019
الخميس - 12 ديسمبر 2019
No Image

توقيف الآسيوي معنف زوجته المستنجدة بالشرطة عبر تويتر بالشارقة

سلامة الكتبي- الشارقة

احتجزت شرطة الشارقة رجلاً آسيوياً (47 عاماً) بعد أن نشرت زوجته الأسبوع الماضي مقطع فيديو عبر وسائل التواصل الاجتماعي يظهر تعرضها لعنف من قبل زوجها، وطلبت من جهات الاختصاص بإمارة الشارقة - حيث تقيم-، التدخل لمساعدتها.

وقالت الزوجة "جاسمين سلطان" ( 33 عاماً) لـ "الرؤية": "أقيم في الشارقة مع طفلي البالغين من العمر خمسة أعوام و18 شهراً منذ أعوام عدة، واعتاد زوجي تعنيفي باستمرار دون أي أسباب، ويوم السبت الماضي أخذ مني جوازات السفر الخاصة بي وأبنائي كما صادر مصوغاتي الذهبية، ومن ثم تولى ضربي بعنف إذ سدد لي لكمات عدة على وجهي مسبباً لي نزيفاً حاداً وورماً في عيني اليسرى إضافة إلى كدمات في أنحاء متفرقة من جسدي، وتمزق في أوتار ذراعي الأيسر، ومن ثم منعني من الخروج وقفل باب البيت عليّ قبل أن يتوجه لعمله، ولم يكن أمامي إلا أن أنشر مقطع فيديو عبر حسابي في تويتر أناشد فيه الجهات المعنية بالتدخل لمساعدتي".

وتابعت: "خلال ساعات قليلة تمت إعادة التغريدة ونشرها من قبل جهات حقوقية وإنسانية لأكثر من 40 ألف مرة، فتم التواصل معي هاتفياً من قبل شرطة الشارقة التي حضرت لمنزلي وتم نقلي بواسطة سيارات الإسعاف إلى مستشفى القاسمي حيث تم عمل فحوص طبية كشفت عن تعرضي لإصابات عدة وكدمة في عيني اليسرى نتج عنها نزيف وضعف في النظر، وعليه تم إعطائي التقارير الطبية اللازمة التي قدمتها للنيابة العامة أثناء التحقيق معي".

وأضافت "بدأت الشرطة مباشرة التحقيق في الواقعة من قبل مركز شرطة الصناعية الشامل وتم تحويل الملف إلى النيابة العامة".

بدورها حولت النيابة العامة ملف القضية بعد أن أنهت التحقيقات إلى محكمة الجنايات لمباشرة محاكمة الزوج بتهمة الاعتداء بالضرب على زوجته وممارسة العنف الجسدي عليها، وحبست الزوج ورفضت السماح بتكفيله بضمان إقامته.

ووجهت الزوجة عبر حسابها على تويتر شكرها الجزيل للقيادة العامة لشرطة الشارقة على سرعة الاستجابة وعلى الدعم اللامحدود المقدم لها ولأطفالها، مؤكدة أن حسن المعاملة والتسامح الذي لمسته من المواطنين والمقيمين في الإمارات شجعاها على استمرار بقائها داخل الدولة.

#بلا_حدود