الخميس - 23 يناير 2020
الخميس - 23 يناير 2020
No Image

والدة رضيعة المجاز 2: دخلتُ دورة المياه ففتحت ابنتي النافذة وسقطت منها

أكدت والدة الرضيعة المتوفاة إثر سقوطها من الدور الثامن من نافذة شقة ذويها بمنطقة المجاز 2، بالشارقة مساء أمس الأول، أن الحادث وقع في غفلة منها، إذ صعدت ابنتها على الأريكة الموجودة بالصالة، وتمكنت من فتح النافذة التي تعلوها وتسلقتها، ما تسبب في سقوطها وتالياً وفاتها.

وأشارت الأم في تحقيقات الشرطة إلى أنها لم تعتد ترك ابنتها الرضيعة البالغة من العمر 14 شهراً لوحدها، إلا أنها في يوم الواقعة وتحديداً في الساعة الثالثة بعد الظهر، توجهت لدورة المياه ولم تغب سوى دقائق قليلة، وحين خرجت تفاجأت بعدم وجود ابنتها حيث كانت تلعب، فبحثت عنها في جميع غرف وأرجاء الشقة إلا أنها لم تتمكن من العثور عليها، فتسلل الخوف إلى قلبها ودفعها للرجوع مرة أخرى لتفقد الصالة التي كانت الرضيعة بداخلها، فوجدت النافذة مفتوحة وتهادت لمسامعها أصوات مجهولة تتعالى في الشارع العام أسفل البناية حينها اكتشفت أن ابنتها سقطت من النافذة.

وتابعت: "هرعت على الفور إلى أسفل البناية حيث تجمهر الناس لأجد ابنتي جثة هامدة، فأدركت حينها أني فقدت ابنتي للأبد".


وتوفت مساء أمس الأول رضيعة من جنسية عربية تبلغ من العمر 14 شهراً، نتيجة سقوطها من الدور الثامن من نافذة شقة ذويها في البناية التي يقطنون فيها بمنطقة المجاز 2.

وأكدت شرطة الشارقة في بيان صحافي صادر عنها أن حادث وفاة الرضيعة وقع نتيجة إهمال أهلها الذي أدى إلى سقوطها من إحدى البنايات السكنية في الشارقة لتفارق الحياة، فيما تم تحويل جثمان الطفلة إلى مستشفى القاسمي بناء على توجيهات النيابة العامة التي حضرت إلى موقع الحادث، ومن ثم تم نقله للمختبر الجنائي لاستخراج تقرير الطبيب الشرعي قبل تسليم الجثمان لأسرة الرضيعة المتوفاة، وتم تكفيل الأم بعد التحقيق معها من قبل مركز شرطة البحيرة الشامل.
#بلا_حدود