الأربعاء - 19 فبراير 2020
الأربعاء - 19 فبراير 2020

الجمارك تضبط مهرباً للألماس في أحشائه

نجحت الهيئة الاتحادية للجمارك في ضبط مسافر يحمل جنسية أفريقية أثناء محاولته تهريب كمية من الألماس الخام في أحشائه.

وتعود تفاصيل القضية إلى تلقي الهيئة إخبارية من مركز الاستعلام المبكر التابع للهيئة العامة لأمن المنافذ، يفيد بمحاولة مسافر يعمل بتجارة الهواتف المتحركة تهريب كمية من الألماس الخام في أحشائه أثناء قدومه من إحدى الدول الأفريقية إلى الإمارات عبر مطار الشارقة الدولي.

وأفاد بيان صادر عن الهيئة، إنه على الفور تم التنسيق مع دائرة الموانئ البحرية والجمارك بالشارقة واتخاذ الإجراءات اللازمة، وبمجرد وصول الراكب على الرحلة القادمة من دولة أفريقية إلى منطقة الجوازات في مطار الشارقة تم التحفظ على جواز سفره وتحويله إلى جمارك الشارقة التي قامت بتفتيشه وكذلك الحقائب التي بحوزته.


وأضافت الهيئة في بيانها أنه بعد عرض المسافر على جهاز كشف الأحشاء من قبل جمارك الشارقة تبين قيامه بإخفاء 3 قطع بلاستيكية في أحشائه تحتوي على 297 غراماً من مادة الألماس الخام تبلغ قيمتها نحو 90 ألف دولار، وتم التحقيق معه ومصادرة الألماس المضبوط وإحالته إلى الجهات المختصة في الدولة لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

وأشارت الهيئة إلى أن المتهم أفاد في التحقيقات بأنه قدم إلى الإمارات عدة مرات من قبل دون ممارسة عمليات التهريب أو التورط فيها، وأنه قام بشراء الألماس الخام الذي تم ضبطته بحوزته من السوق السوداء بإحدى دول أفريقيا عن طريق شريكين له في تلك الدولة، موضحاً أنه خطط للبحث عن مشترين محتملين في الإمارات للألماس المهرب دون تحديد أشخاص معينين.

بدوره، أشاد علي سعيد مطر النيادي مفوض الجمارك رئيس الهيئة الاتحادية للجمارك، بمستوى التنسيق والتعاون الأمني والجمركي بين الهيئة الاتحادية للجمارك والجهات المختصة في الدولة، مشيراً إلى أن ارتفاع مستوى التنسيق في هذا المجال يسهم في دعم منظومة الاستقرار والأمن في الدولة، ويعزز جاذبية بيئة الأعمال في الدولة ويحافظ على سمعتها ومكانتها في الأسواق والأوساط الدولية.
#بلا_حدود