الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021
وسيم يوسف

وسيم يوسف

تأجيل 5 قضايا لمتهمين بسب وسيم يوسف إلى 18 فبراير الجاري

في حين تواصل وسائل التواصل الاجتماعي حالة من الجدل دخلت شهرها الثاني بين مؤيد لما فعل الداعية الديني وسيم يوسف من إحالة متهمين إلى المحكمة بتهمة السب والقذف عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ومعارض على اعتبارها حرية رأي، استأنفت محكمة جنح أبوظبي في جلستها المنعقدة اليوم، نظر 16 قضية سب وقذف عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مقامة من الداعية ضد مواطنين ومقيمين.

وقررت المحكمة تأجيل 5 قضايا إلى يوم 18 فبراير الجاري، و6 قضايا لجلسة 20 فبراير، و5 قضايا أخرى لجلسة 23 فبراير.

وشهدت جلسة اليوم، تقسم القضايا على 3 دوائر قضائية، حيث كانت القضايا مؤجلة من الجلسة السابقة للنظر في طلبات دفاع المتهمين، فيما تمسك المحامي إبراهيم التميمي، المفوض بالحديث باسم هيئة الدفاع عن المتهمين خلال جلسة اليوم بنفس الطلبات، مع التأكيد على ضرورة حضور الشاكي لمناقشته في مقاطع الفيديو التي تم إرفاقها بملفات القضية في الجلسة السابقة، والتي توضح أنها السبب الرئيس لرد المتهمين على الشاكي في إطار حرية الرأي.


وطعنت المحامية ربيعة عبدالرحمن، بالتزوير في مستند الإدانة المقدم من قبل الشاكي، ويتهم من خلاله أحد المتهمين بسبه عبر تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، مشيرة إلى أن الشاكي قام باجتزاء النص، والمحرر من قبل حساب آخر على تويتر وتم نسبه لحساب المتهم، وطالبت إحالة المستند للنيابة العامة والطعن بالتزوير.

يشار إلى أن الداعية الديني وسيم يوسف تعرض لهجوم عبر مواقع التواصل الاجتماعي منذ أشهر بسبب حديثه عن «صحيح البخاري»، وقال يوسف في تغريدة في يونيو الماضي عبر صفحته الرسمية على موقع «تويتر»، إن 163 حساباً على «تويتر» ستتم إحالتهم للنيابة العامة، مشيراً إلى أنه عمل على جمع التغريدات التي صدرت عن هذه الحسابات.

وتابع قائلاً: «صبرت كثيراً لكنهم تمادوا للأسف، مارسوا أشد أنواع التنمر وسوء الأدب والشتائم، لهذا أقسم بالله لن أتنازل عن حقي.. والقضاء بيننا»، على حد تعبيره، فيما شهدت الجلسات السابقة للقضية تطوع قرابة 30 محامياً للدفاع عن المتهمين.
#بلا_حدود