الاثنين - 21 سبتمبر 2020
الاثنين - 21 سبتمبر 2020
No Image

٤ متهمين استغلوا متسللاً واختطفوه لسلب ٢٠ ألف درهم

استغل 4 آسيويين وجود المجني عليه داخل الدولة بشكل غير قانوني، ودخوله متسللاً عبر الحدود، ليقوموا باختطافه وحجزه في فيلا وتصويره أثناء اعتدائهم عليه لإجباره على دفع 20 ألف درهم. وتعود تفاصيل القضية التي نظرتها محكمة جنايات دبي، أمس، إلى أغسطس من عام 2019، عندما أقدم 4 آسيويين على خطف آخر يعلمون سره بأنه دخل متسللاً عبر الحدود ويقيم بشكل غير قانوني، واحتجزوه في إحدى الفلل وهددوه بفيديو صوروه له وهم يعتدون عليه بالضرب ثم تهديده بنشر الفيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي إذا لم يدفع لهم 20 ألف درهم، وعندما قرروا نقله لمكان آخر والإفراج عنه في أحد الشوارع، شاهدوا دورية شرطة فقاموا بتسليمه متهمين إياه بأنه يقيم بشكل غير شرعي فتم التحقيق معهم جميعاً ليتبين للشرطة جريمة الخطف والاحتجاز والابتزاز، وشهد المجني عليه في تحقيقات نيابة دبي العامة، أنه دخل منذ عدة شهور متسللاً إلى الدولة وقام المتهم الأول بتسهيل حضور زوجة المجني عليه بتأشيرة زيارة وساعدهما في السكن في غرفة بإحدى الفلل، وبعد فترة طلبت زوجة المجني عليه ترك المكان كون المتهم الأول يحضر إليه النساء ويمارس أعمالاً منافية للآداب، وانتقلا بعدها إلى فيلا أخرى، وفي تلك الفترة كان عدد من المتهمين يسكنون في الفيلا القديمة في غرفة أخرى، وفي يوم الواقعة فوجئ المجني عليه بأربعة أشخاص يقفون أمامه بسيارة، ليدعي المتهم الرابع أنه من رجال التحريات ويجبرونه على الركوب في سيارتهم وخطفوه واحتجزوه في غرفة المتهم الأول في نفس الفيلا التي سكن فيها في البداية، وقاموا بالاعتداء عليه بالضرب وتصويره أثناء ضربه وهددوه بنشر الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي ما لم يدفع لهم 20 ألف درهم.
#بلا_حدود