الخميس - 02 أبريل 2020
الخميس - 02 أبريل 2020
سعيد عبدالله القمزي
سعيد عبدالله القمزي

شرطة دبي تضبط 28 ألف مطلوب بقضايا مالية في عام

تمكنت إدارة المطلوبين في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي من ضبط 28 ألفاً و257 شخصاً صدرت في حقهم 36 ألفاً و481 تعميماً داخلياً بقيمة مطالبات مالية بلغت 12.2 مليار درهم في 2019.

وكشف مدير إدارة المطلوبين في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي العقيد سعيد عبدالله القمزي أن عدد المضبوطين دولياً لجهات خارجية بلغ 292 مضبوطاً داخل دبي، كما استردت شرطة دبي 45 مطلوباً لدبي من خارج الدولة، وتم تسليم 115 مطلوباً لدولهم في قضاياً مختلفة منها جرائم غسل الأموال أو المخدرات أو جرائم منظمة مختلفة أخرى، في حين بلغ عدد النشرات الحمراء الدولية التي صدرت عبر شرطة دبي 267 نشرة دولية في 2019.

وأوضح القمزي أن إدارة ملاحقة المطلوبين تقوم بجهود كبيرة ومميزة في إلقاء القبض على المطلوبين محلياً ودولياً بدعم كبير من معالي قائد عام شرطة دبي اللواء عبدالله خليفة المري، ومساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي اللواء خليل إبراهيم المنصوري، ومدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية العميد جمال الجلاف، وعبر تأهيل الكوادر المتخصصة في هذا المجال الأمني الحساس وبالغ الأهمية.

وأكد القمزي أنه من مهام الإدارة تبادل المعلومات وتنفيذ المساعدات والإنابات الدولية، حيث يعد إنتربول دبي حلقة الوصل عند طلب المعلومات من الجهات المختصة في شرطة دبي محلياً، والرد على الاستفسارات الواردة من دول أخرى دولياً، إضافة إلى تقديم المساعدة الدولية من خلال تنفيذ الإنابات والمساعدات القضائية الدولية بالتنسيق مع الجهات القضائية المختصة للدولة استناداً إلى القانون الوطني والاتفاقيات الثنائية والجماعية ومبدأ المعاملة بالمثل.

وقال القمزي إن أبرز التحديات التي تواجه عمليات الضبط، تتعلق بالمطلوبين دولياً، إذ قد ينتحل المجرم صفة الغير أو قد يكون من الحاملين لجوازين وجنسيتين مختلفتين، إذ إن بعض الدول تسمح بازدواج الجنسية وربما تجهل الدولة التي عممت ازدواج جنسية المتهم أو المجرم.

وأوضح القمزي أن إدارة المطلوبين تتضمن 3 أقسام، إذ يختص قسم المطلوبين محلياً بضبط المطلوبين الذين أصدرت في حقهم تعميمات صادرة من الشرطة والمحاكم ومركز فض المنازعات ومراكز الشرطة والنيابة العامة، فيما يعمل القسم الدولي على ضبط الأشخاص المطلوبين دولياً، إذ يتم إصدار تعميم ونشرات حمراء في حقهم في حال تمكنوا من الخروج من الدولة قبل التعميم عليهم، ويتم التعاون مع الإنتربول لضبط الأشخاص المطلوبين لدول أخرى، وتوفير المعلومات الخاصة بهم بالتنسيق مع الإنتربول في وزارة الداخلية عبر المكتب الوطني للقبض على المطلوبين.

كما يختص قسم الشؤون الدبلوماسية بالتنسيق بين الشرطة والقنصليات وضباط الارتباط في القنصليات بخصوص رعاياهم في الدولة وتبادل المعلومات وتسهيل وتسريع إجراءات الاسترداد لملفات القضايا، سواء للمطلوبين لدبي الموجودين في دبي أو الدول الأخرى، فضلاً عن التنسيق للاستفسار عن رعاياهم وزيارتهم في السجون، وكذلك في الحالات الإنسانية.

#بلا_حدود