الاثنين - 30 مارس 2020
الاثنين - 30 مارس 2020
No Image

«مدعياً الشهامة».. الحبس والغرامة والإبعاد لعربي سرق حقيبة خليجية

حكمت محكمة جنايات دبي، أمس الاثنين، بالحبس 3سنوات وغرامة 23 ألف درهم والإبعاد عن الدولة، على زائر عربي مدان بسرقة حقيبة رياضية ومحتوياتها من طالبة ماجستير خليجية، وبمساعدة آخر محكوم في القضية نفسها.

وجهت المحكمة للمدانَين تهمة تهديد المجني عليها بنشر مقاطع فيديو وصور موجودة في هاتفها المسروق، وابتزازها بطلب 2000 درهم منها.

وتعود تفاصيل القضية إلى إقدام المدان الأول على سرقة حقيبة رياضية بداخلها نقود ومصاغ وإكسسوارات ثمينة وهاتف قديم، بما يفوق مبلغ 20 ألف درهم، بطريقة خداع المجني عليها، وبمساعدة آخر محكوم، وذلك أثناء انتظارها الحافلة بالمحطة في دبي، حيث عرض المدان الأول مساعدته للطالبة الخليجية في حمل حقائبها ووضعها بالحافلة، وبموافقتها أخبرها بوضعها في المكان المخصص للحقائب، وعندما ارتابت من سلوكه وساورها الشك صعدت الحافلة.

بوصول المجني عليها إلى وجهتها تفاجأت باختفاء الحقيبة، وتبين لها من السائق أن المدان الأول لم يصعد الحافلة من الأساس، وبإبلاغها الشرطة تم إعلامها أن الكاميرات كانت معطلة في هذه المحطة آنذاك.

ومرت عدة أيام، فإذا بصديقة المجني عليها تخبرها أنها تلقت بلاغاً من شخص تبين أنه «المدان الثاني»، بعد حصوله على الهاتف المحمول وفتحه الرقم السري، مهدداً بنشر الصور الخاصة للخليجية وصديقاتها أثناء احتفالات خاصة بينهن، وذلك لتشويه سمعتهن، وابتزها طالباً 2000 درهم، ولاحقاً بدأ المتهم باستخدام مواقع التواصل الخاصة بالمجني عليها ناشراً صوراً لا أخلاقية.

#بلا_حدود