الخميس - 02 أبريل 2020
الخميس - 02 أبريل 2020

شرطة دبي تكشف تفاصيل ضبط 35.3 مليون قرص كبتاغون

كشف القائد العام لشرطة دبي اللواء عبدالله خليفة المري في مؤتمر صحافي عقده اليوم في مبنى القيادة عن عملية نوعية نفذها فريق البحث والتحري في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، أطلق عليها اسم "Pule2 ضبط خلالها 5 أطنان و656 كغ و166غراماً بعدد أقراص يتجاوز 35 مليوناً و351 ألف قرص من الكبتاغون، تقدر قيمتها السوقية بمليار و800 مليون درهم.

وتعد عملية التهريب الأكبر من نوعها على مستوى العالم لتهريب أقراص الكبتاغون، ومن أبرز عمليات تهريب المخدرات في دولة الإمارات.

وقال المري خلال المؤتمر الصحافي الذي حضره مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي في شرطة دبي اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، ومدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات العميد عيد محمد ثاني حارب، إن عملية الضبط في مختلف مراحلها حظيت بمتابعة دقيقة ومستمرة من قبل الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.

وأضاف المري: شهدت Pule2 جهوداً مضاعفة من البحث والتحري للعثور على الحاويات المشبوهة التي كانت الجهات المعنية في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات تلقت بشأنها معلومات غير مكتملة تشير إلى وجود حاويات قادمة من ميناء اللاذقية بسوريا فيها ملفات «بكرات» ضخمة لأسلاك حديدية سيتم تخليصها من ميناء جبل علي، وواجه أفراد الفريق في هذا الشأن تحدياً، تطلب منهم مواصلة البحث والتحري عن الحاويات المشبوهة لمدة تزيد على 10 أيام، اشتبهوا خلالها بما يزيد على 200 حاوية قبل العثور على الحاويات المطلوبة.

كما شهدت PULE2 من قبل فريق البحث والتحري في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات رصداً وتعقباً لصيقاً ومباشراً للشاحنات الأربع بعد خروجها من ميناء جبل علي وتوجهها إلى إمارة الشارقة، وأخضعت حمولة الحاويات وهي عبارة عن 8 بكرات من الأسلاك الحديدية وكذلك زعيم العصابة الذي كان يتردد عليها يومياً للمراقبة الدائمة على مدار الساعة ولمدة 15يوماً.

القبض على المتهمين

وأوضح القائد العام لشرطة دبي أنه في 28 يناير الماضي ألقي القبض على أفراد العصابة في كل من إمارتي الشارقة وعجمان تباعاً وبعد التنسيق مع الجهتين المعنيتين في كلتيهما، مشيراً إلى أن المتهمين هم 4 أشخاص جنسياتهم عربية، منهم 3 ينتمون لجنسية واحدة: «زعيم العصابة، ويبلغ من العمر 70 سنة وهو يقيم في إمارة الشارقة ويدعي أنه عاطل عن العمل ويتلقى مساعدات من إحدى الجهات الخيرية، وسائقا الشاحنتين اللتين حملتا المخدرات من مكان التخزين إلى أحد المناطق الصناعية بإمارة الشارقة، أما الرابع فمن جنسية عربية أخرى».

وأشار المري إلى أن التحقيقات الأولية مع المتهمين بينت أن زعيمها الذي يديرها داخل الدولة هو شريك لأخيه رئيس العصابة المقيم في الدولة الآسيوأوربية، وأن الشحنة التي تم ضبطها، كان الزعيم «المتهم المسن» يجري بشأنها اتصالات مكثفة مع أخيه بغرض إعادة تصديرها إلى دولة عربية شقيقة مجاورة.

ولفت إلى أن تفريغ الكمية الكبيرة من المخدرات استغرق عدة أيام من العمل، كما تطلب معدات وتجهيزات خاصة استخدمت لهذا الشأن.

اسم العملية

وكشف القائد العام لشرطة دبي أن اسم العملية جاء تيمناً باسم الكلب البوليسي التابع لإدارة K9 الذي أعطى الإشارة الأولى للاشتباه بوجود مخدرات خلف «الكيبلات» وهو من نوع ليبرادور استقدم من ألمانيا عمره 7 سنوات تلقى التدريب على يد المدرب العريف في إدارة K9 محمد يسلم وساهم المدرب عبر الكلب الذي دربه في كشف 3 عمليات تهريب مخدرات وهذه القضية الرابعة.

#بلا_حدود