الثلاثاء - 11 أغسطس 2020
الثلاثاء - 11 أغسطس 2020

السجن 8 سنوات والترحيل لـ«آسيوي» في اغتصاب فتاة والاتجار بالبشر

أصدرت محكمة الجنايات في دبي حُكماً بالسجن 8 سنوات على متهم آسيوي يعقبها الترحيل، بتهمة إرغامه فتاة قاصر (15 عاماً) على ممارسة أنشطة جنسية في صالون تدليك بدبي، وذلك قبل اغتصابها.

ووفقاً لمحكمة دبي الابتدائية، قامت عمة الفتاة الآسيوية بإحضارها إلى الإمارات العام الماضي، ومن ثم أجبرتها على العمل في صالون للتدليك، وعندما رفضت الفتاة القيام بممارسات جنسية لـ«إرضاء العملاء» بعد جلسة التدليك، أبقتها عمتها في المنزل ووعدت بإعادتها إلى بلدها.

وسمحت عمة الفتاة للمدان بأن يأخذ الفتاة إلى ملهى ليلي، وهناك قدم لها شراباً ممزوجاً بالكحول أفقدها وعيها، واستيقظت في غرفة نومه لتدرك أنه اغتصبها.ثم عادت إلى بيت عمتها،

وبعد شهر من الواقعة، ألقت الشرطة القبض على عمتها لعمل البغاء، لتترك الفتاة «الضحية» تحت رعاية المحكوم عليه الذي أجبرها على العمل في مراكز التدليك، وكان يجمع المال بنفسه ويجبرها على العمل تحت تهديدها بأنه سيتركها بلا طعام أو ماء إذا رفضت الامتثال لأوامره، وكان يعتدي عليها بحزام جلدي.

وأثناء عملها في المركز التقت الضحية بامرأة من جنسيتها، وقصت لها ما يحدث معها، ما دفع السيدة لمساعدتها في الوصول إلى مركز الشرطة للإبلاغ عن المدان، وألقت شرطة دبي القبض عليه، واعترف بعلاقة غير قانونية مع الضحية وجلب نساء من بلد آسيوي للعمل في مراكز التدليك، ووجهت النيابة العامة في دبي إليه اتهامات تهريب البشر واغتصاب الضحية، وحكم عليه بالسجن 8 سنوات (3 سنوات لاغتصاب الفتاة، 5 للاتجار بالبشر) يعقبها الترحيل.

#بلا_حدود