الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021
No Image Info

«انتقام الحبيب».. تركته خطيبته فقرر تشويه سمعتها بـ 5 آلاف صورة

هدد آسيوي فتاة من جنسيته «خطيبته السابقة» عبر مواقع التواصل الاجتماعي بتشويه سمعتها، وقام بنشر رقم هاتفها وصورها للعامة بشكل غير لائق، ما جعلها تتلقى اتصالات من أشخاص يعتقدون أنها سيئة السمعة.

وأحالت النيابة العامة في دبي شاباً باكستانياً يبلغ من العمر 30 عاماً إلى محكمة جنايات دبي لتورطه في جريمة تقنية المعلومات، والمؤثمة في القانون الاتحادي، حيث عمد إلى تهديد فتاة من نفس جنسيته «خطيبته السابقة» عبر موقع سوشيال ميديا وبعث برسائل مهينة عنها، ما يجعلها عرضة للازدراء من قبل الآخرين.

وبرر المتهم فعلته بأنه كان محطم القلب وتملكه الغيظ والقهر لأنها خانته وسرقت أمواله ودمرت حياته، لذا استخدم نحو 5 ألاف صورة خاصة بها انتقاماً منها بتدمير سمعتها وصورتها لدى الآخرين.

ويوضح ملف القضية أن المجني عليها كانت خطيبة المتهم لمدة 7 سنوات، حيث تعرف إليها عبر موقع الفيسبوك، ثم تطورت العلاقة وأعقبها خطبة رسمية بمباركة وحضور الأهل، وخلال هذه الفترة قام المتهم بصرف مبالغ مالية على المجني عليها، عبارة عن ذهب بقيمة 90 ألف درهم، كما قام بشراء مركبة لها بـ65 ألف درهم، وكان متكفلاً بكل مصاريفها، حيث تجاوزت المبالغ التي أغدقها عليها مليون درهم.

واكتشف المتهم أن خطيبته قامت بخداعه طوال هذه الفترة واستغلته وسلبت أمواله وأنها لا تحبه، بل تعشق المال فقط، وعندما علم أنها تزوجت من آخر وعادت إلى باكستان قرر الانتقام، فأنشأ حساباً وهمياً باسمها على إنستغرام وفيسبوك ونشر جميع صورهم أثناء الخطوبة، وأيضاً قام بنشر صور لها ولأسرتها، ثم تواصل معها وطالبها بإرجاع الذهب وأمواله وتهديدها بفضحها أمام زوجها.

#بلا_حدود