الثلاثاء - 22 سبتمبر 2020
الثلاثاء - 22 سبتمبر 2020
No Image

«إعلان مساج» يقود شاباً إلى عصابة

تعرض شخص عربي (32 عاماً) للاعتداء والضرب المبرح من تشكيل عصابي والاحتجاز في شقة لمدة 40 دقيقة، بعد استدراجه عبر إعلانات المساج.

وأحالت النيابة العامة في دبي إلى محكمة الجنايات أفريقية (23 عاماً) زائرة بتهمة حجز المجني عليه بالتعاون مع آخرين هاربين بطريقة الحيلة واستعمال القوة والتهديد بالقتل، وذلك بأن أعدوا شقة لاستدراج المجني عليه عبر إعلان المساج، وبعد دخوله المبنى أقفلوا الباب واعتدوا عليه وتركوه وفروا من المكان بعد سرقة المبالغ المالية التي كانت في حوزته وهاتف آيفون.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى أن رئيسة العصابة وهي فتاة في الـ23 من العمر أنشأت صفحة على أحد مواقع التواصل الاجتماعي ووضعت مجموعة من الصور الجميلة المزيفة ثم تواصلت مع الشاب (المجني عليه) واستدرجته إلى الشقة.

وبدخوله إليها انقض عليه أفراد العصابة وانهالوا عليه بالضرب وقيدوه وسرقوا ممتلكاته وأقفلوا باب الشقة عليه ثم فروا هاربين.

ووجهت النيابة للمتهمة جناية السرقة بالإكراه والحجز بغير وجه قانوني بطريقة الحيلة واستعمال القوة والتهديد بالقتل بغرض الكسب المادي المؤثم في قانون العقوبات الاتحادي.

وشهد المجني عليه بتحقيقات النيابة العامة أنه تم ضربه من قبل المتهمة وامرأة أخرى و3 رجال من جنسية أفريقية كانوا موجودين في الشقة الفندقية المكونة من غرفة وصالة وحمام ومطبخ حيث اعتدوا عليه بواسطة أيديهم في أنحاء متفرقة من جسده ثم سرقوا منه 500 درهم وهاتف آيفون واحتجزوه لمدة 40 دقيقة.

#بلا_حدود