الاثنين - 28 سبتمبر 2020
الاثنين - 28 سبتمبر 2020
No Image

آسيويون يستعينون بالملصقات الإعلانية لسرقة البيوت

ضبطت شرطة الشارقة خلال الأشهر الثلاثة الماضية أكثر من 35 شخصاً آسيوياً يوزعون ملصقات ومطويات إعلانية لشركات ومنشآت تجارية تقدم خدمات وتبيع سلعاً ومنتجات، موضحة أن هؤلاء الأشخاص يزاولون نشاطاً بدون تصريح رسمي يتمثل في توزيع الكروت والمطويات عشوائياً وبصورة مخالفة على البيوت والفلل السكنية، وهم يتبعون شركات تجارية فيما يندرج البعض الآخر تحت الفئة المخالفة لقانون الإقامة داخل الدولة ولا يتبعون المنشآت المدرجة أسماؤها وأرقام هواتفها على هذه المطبوعات.

وأشارت إلى أن موزعي الملصقات يتخذون من هذا النشاط وسيلة من أجل التعرف على تفاصيل البيوت ومعرفة عدد أفراد الأسرة الذين يقطنون في كل منها من أجل التخطيط لسرقتها لاحقاً، إذ يوزعون الملصقات على أبواب المنازل لمعرفة هل أصحابها موجودون فيها أو خارجها، ففي حال كان الإعلان معلقاً على الأبواب لفترة أطول يدرك هؤلاء الأشخاص أن المنزل خالٍ ولا يوجد فيه أحد، وأصحابه قد يكونون في سفر، ما يشجعهم على التخطيط لسرقته والسطو عليه.

وأوضحت «كشفت الحملات المنظمة التي جرى تنفيذها لضبط هؤلاء الأشخاص عن أنهم لا يتبعون للمنشآت المدونة أسماؤها بالمطويات التي يوزعونها على البيوت والفلل السكنية إذ يستخدمون أسماء شركات ومؤسسات كانوا يعملون لديها سابقاً قبل أن يتم الاستغناء عن خدماتهم فيها، مشيرة إلى أنه جرى قطع الخدمة عن أكثر من 300 رقم للهواتف النقالة المسجلة في هذه البطاقات بعد أن تبين أنها لا تتبع أي منشأة تجارية».

وأكدت «جرى أخيراً وبالتعاون مع الجهات المعنية بالإمارة مثل دائرة التنمية الاقتصادية إغلاق مستودع يحوي 500 ألف من الكروت والملصقات مجهزة للتوزيع على الفلل والمساكن بصورة مخالفة، مضيفة كما تم إغلاق أكثر من 15 منشأة لمزاولتها نشاطاً غير مرخص يتمثل في توزيع البطاقات الإعلانية والملصقات على البيوت من قبل أشخاص يعملون لديها، وذلك أثناء تقييد الحركة غير ملتزمين بالإجراءات الاحترازية ضد انتشار فيروس (كورونا) مثل ارتداء الكمامات والقفازات غير مدركين لخطورة أنهم قد يكونوا ناقلين للفيروس، لا سيما أن هذه الظاهرة عادت للظهور خلال الأزمة بشكل بارز».

وبينت أن موزعي الكروت يغيرون أوقات نشاطهم بين الفترات الصباحية والمسائية تجنباً لضبطهم من خلال الحملات المجدولة والمفاجئة التي تنظمها الفرق المعنية بالقيادة العامة لشرطة الشارقة.

#بلا_حدود