الأربعاء - 26 يناير 2022
الأربعاء - 26 يناير 2022
No Image Info

متهم يعترف بإحراق دراجة محترفة سباق أوروبية

أقدم متهمان على إشعال النار في دراجة نارية تعود لمحترفة في سباق الدراجات.

وأحالت النيابة العامة في دبي عربيين إلى محكمة الجنايات أحدهما موظف والآخر زائر بتهمة إضرام النار عمداً بدراجة نارية عائدة ملكيتها للمجني عليها بتوجيه من متهم آخر هارب، بأن سكبا البنزين على الدراجة وأشعلاها مما أدى لاحتراقها بالكامل كما أتلفا عمداً زجاج المركبة الأمامي، وبذلك يكون المتهمان ارتكبا جناية إضرام النار عمداً وجنحة إتلاف مال مملوك للغير والمعاقب عليها في القانون.

ووفق شهادة المجني عليها أوروبية الجنسية فإنها محترفة في سباق الدراجات ولديها بطولات كثيرة وكانت شركة المتهم الهارب هي الراعي الرسمي لدراجاتها في حين أن المتهم الأول يعمل لديه، وكانت تربطها علاقة حب مع المتهم الهارب إلا أنها في الفترة الأخيرة ابتعدت عنه مما أثار غضبه وأكدت أنه هو من أرسل المتهمين الأول والثاني لحرق دراجتها.

ونوهت أنه ورد اتصال من شقيقها يخبرها فيه أنه تم حرق دراجتها النارية التي تقارب قيمتها 75 ألف درهم حيث كانت متوقفة أمام منزلها على قاطرة وكانت القاطرة بقيمة 3 آلاف درهم وكانت سيارتها تقف أمام منزلها وتم إتلاف زجاجها الأمامي الذي يقدر بثلاثة آلاف درهم أيضاً.

ووفق شهادة ملازم ثاني في شرطة دبي فقد أفاد أنه تلقى بلاغاً من العمليات عن وجود حريق بليغ في دراجة نارية في منطقة مردف أمام منزل المبلغة، وبالانتقال إلى مكان الواقعة تبين أن الدراجة محترقة بالكامل وتفوح رائحة البنزين فتبين أن الدراجة كانت واقفة على قاطرة وبجانبها سيارة المبلغة وزجاجها الأمامي مهشم وتبين أن الفعل متعمد.

وبالبحث والتحري والمتابعة الميدانية تم العثور على كاميرا مراقبة بالقرب من مكان الحادثة وشوهدت سيارة صالون تقف بالقرب من مكان الحادث ويترجل منها شخصان أحدهم بحوزته غالون بترول ويتجه إلى الدراجة وبعد مرور دقائق شوهد نور ساطع في المكان ومن ثم شخص مسرع إلى السيارة ومعه الغالون ويلوذ بالفرار.

وبسؤال المبلغة وجهت الاتهام للمتهم الأول بطريقة مباشرة وقالت إنه يعمل لدى صديقها الذي توجد خلافات بينهما، ومن خلال الأوصاف التي أعطتها المبلغة عن المتهم تم التوصل إليه وإلقاء القبض عليه وبسؤاله اعترف بالواقعة دون أي ضغط أو إكراه كما دلهم على محطة البنزين التي تم شراء البترول منها وبمراجعة شريط الكاميرا بمحطة البنزين شاهدوا المتهمين الأول والثاني يشترون البنزين من المحطة وألقي القبض عليهم بعد أن أبديا مقاومة شديدة لرجال الشرطة وكسر المتهم هاتفه أمامهم إلا أنه تمت السيطرة وإلقاء القبض عليهما.

وبسؤالهم عن الواقعة اعترف الأول وأفاد بأنه اتصل بالمتهم الثاني الذي حضر كزائر للدولة وتوجها لمنزل المجني عليها ونفذوا الجريمة وبسؤال المتهم الأول عن السبب قال إنه يعمل لدى شركة المتهم الهارب والمبلغة زبونة ومترتبة عليها مبالغ وعليه أحرقوا دراجتها وبسؤال المتهم الثاني كرر أقوال المتهم الأول وتم اتخاذ الإجراء القانوني المناسب في حقهما.