الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021
No Image Info

متهمون ينجحون في استبدال 16 ألف يورو مزيفة في مكتب صرافة



استعان متهمون بطرق احتيالية للتمكن من تحويل 16 ألف يورو مزيفة بجودة عالية إلى العملة المحلية، فقد دخلوا محل الصرافة واحداً تلو الآخر، وقدموا العملات المزيفة على مراحل، مع علمهم بتزييفها.

وأحالت النيابة العامة في دبي إلى محكمة الجنايات 3 آسيويين وخليجياً، كونهم حازوا بقصد التعامل على عملات مزيفة، والمتمثلة في 32 ورقة نقدية من فئة 500 يورو، واستولوا على 65 ألفاً و500 درهم عائدة للجهة الشاكية «شركة صرافة»، وبذلك يكون المتهمون قد اقترفوا جناية حيازة عملة مزورة بقصد الترويج مع العلم بتزويرها وجنحة الاحتيال في الاستيلاء على مال الغير.


ووفق المبلّغ، الذي يعمل موظفاً في شركة الصرافة، فقد حضر المتهم الأول، وهو من عملاء الشركة الدائمين، للحصول على سعر منافس في صرف عملة اليورو، وبالفعل أعطاه سعراً ممتازاً، ثم حضر المتهمان الثاني والثالث وسلمه المتهم الأول 5 آلاف يورو وطلب تحويلها للدرهم وأبرز هوية شخص آخر غير المتهمين، وطلب منه تحويل المبالغ باسم ذلك الشخص.

وأضاف أنه وافق، بحسن نية، كون المتهم الأول من عملائهم الدائمين، وتم التحويل.

وبحسب الموظف، بعد نحو ساعة حضر المتهم الأول مرة أخرى، وطلب تحويل 5 آلاف أخرى، وأعطاه هوية شخص آخر عن طريق الهاتف، ثم بعد ساعة أخرى حضر المتهم الثاني وتم تحويل 6 آلاف يورو بذات الطريقة عبر إبراز هوية شخص آخر.

وبعد عدة أيام، ورد اتصال من الفرع الرئيس لشركة الصرافة مفاده استلام مبلغ 16 ألف يورو مزيف.

وتم إبلاغ الشرطة بالواقعة، ولدى فحص العملة من قبل الإدارة العامة للأدلة الجنائية في شرطة دبي، تبيّن أن الأوراق مزيفة بدرجة يصعب تمييزها من الشخص العادي.

وبعد البحث والتحري تم ضبط المتهمين، وأقر المتهم الأول بأنه توجه إلى محل الصرافة مع المتهمين، وأبرز 3 هويات مختلفة تعود لعملائه السابقين الذين غادروا الدولة.

وأقر المتهم الثاني والثالث بأنهما التقيا المتهم الرابع الذي انتحل صفة شخصية مهمة من أجل إدارة مصنع حلويات في بلد مجاور، وأقرا بأن المتهم الرابع أقنعهما بأن لديه عملات نقدية من فئة اليورو ويريد تحويلها للدرهم، وعليه توجهوا لمحل الصرافة وحولوا مبلغ 16 ألف درهم على 3 مراحل وفي أوقات مختلفة باستخدام هويات لأشخاص خارج الدولة دون حضور المتهم الرابع.

#بلا_حدود