الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021
No Image Info

حادث مروري يعيق ملاكماً بنسبة 70% والمحكمة تعوضه بـ390 ألف درهم

تسبب حادث مروري في إحداث إعاقة جسدية لطالب جامعي يعمل ملاكماً، ما نتج عنه عجز عن كامل الإصابات بنسبة 70% من منفعة الجسم الكلية، وفقاً لتقرير الطب الشرعي.

وتشير تفاصيل القضية إلى أن الملاكم «المتضرر» أقام دعوى تجاري كلي في مواجهة السائق المتسبب في الحادث، وهو عامل في إحدى الشركات، إضافة إلى مالك المركبة الذي يعمل لديه السائق، بطلب إلزامهما بتعويضه عن الأضرار التي لحقت به نتيجة الحادث المروري.

وذكر الشاكي أنه تعرض لحادث صدم تسببت فيه الحافلة التي يقودها السائق الذي أدين جزائياً لتسببه بخطئه في الحادث الذي نتج عنه تعرض الشاكي لكسور وإصابات متفرقة في جسمه، أضرت به كونه شخصاً رياضياً في اتحاد الملاكمة ويتلقى تعليمه بإحدى جامعات الدولة الخاصة، وأدت هذه الإصابات إلى توقفه عن إكمال حياته الطبيعية في الرياضة وفي تحصيله العلمي، الأمر الذي حدا به إلى إقامة الدعوى.

وبناء على تقرير خبير من الطب الشرعي بحث الدعوى وأجرى الكشف الطبي على المتضرر، حكمت محكمة أو درجة بإلزام السائق ومالك الحافلة بالتضامن فيما بينهما بأن يؤديا للمتضرر مبلغ 200 ألف درهم، عبارة عن 80 ألف درهم تعويضاً مادياً عن الكسب الفائت نتيجة فقده القدرة على ممارسة التدريب في الملاكمة، و120 ألف درهم تعويضاً أدبياً.

ولم يلقَ هذا الحكم قبولاً من السائق ومالك المركبة فاستأنفاه، ثم قضت محكمة الاستئناف بتعديل المبلغ المحكوم به ليكون 250 ألف درهم وذلك بزيادة التعويض المادي إلى 110 ألف درهم بدلاً عن 80 ألف درهم وتأييده، ورفض الاستئناف فيما عدا ذلك.

وطعن المدعى عليهما مرة أخرى على الحكم بطريق النقض بالطعن الماثل، إلا أن محكمة النقض أيدت الحكم الصادر عن محكمة الاستئناف، إضافة إلى الحكم للمتضرر بحقه في الحصول على الدية والمقدرة بمبلغ 140 ألف درهم.

وكان تقرير الطب الشرعي أوضح أن المتضرر تعرض لكسور متعددة بعظام الوجه وعظمة الأنف والفك العلوي وقد تخلف لديه عنها عاهة مستديمة بنسبة 15% من القدرة الأصلية لعظام الوجه والجمجمة، وكسر في الفك السفلي، مع فقد لثلاثة أسنان، مع الألم بالفك والتنميل، ونتج عنها عاهة مستديمة بنسبة 20% من الطبيعة الأصلية للفك السفلي والأسنان.

كما عانى المدعي من كسر بعظمة العضد الأيسر نتج عنه عجز 20% من القدرة الأصلية للذراع، وكسر بعظمة القصبة بالساق اليمنى ترتب عنه إعاقة بنهاية مدى ثني الركبة اليمنى مع عرج وتخلف عنها عاهة مستديمة بنسبة 30%، علاوة على كسر مغلق بعظمة الكاحل الأيسر وصحبه تمزق بالرباط الجانبي الوحشي للكاحل الأيسر مسبباً عاهة مستديمة بنسبة 20%.

#بلا_حدود