الاحد - 07 مارس 2021
Header Logo
الاحد - 07 مارس 2021
No Image Info

76 كلغ من مخدر الكريستال والحشيش ترتطم بـ«سياج» جمارك دبي

ضبطت وحدة «سياج» في جمارك دبي، بالتعاون مع كادر المفتشين في مركز جمارك الحمرية، حاوية فيها 76.31 كلغ من المواد المخدرة، تبلغ قيمتها التقديرية نحو 47.5 مليون درهم.

وتضم المخدرات المضبوطة نحو 30.15 كلغ من مادة «الكريستال» و46.16 كلغ من مخدر الحشيش، أخفيت بطريقة جديدة ومبتكرة في أرجاء الحاوية.

تفصيلاً، بيّنت دراسة وتحليل البيانات المتعلقة بشحنة قادمة من إحدى الدول إلى مركز جمارك الحمرية أن هذه الشحنة عالية المخاطر، وبناء على ذلك تم تشكيل فريق من مفتشي مركز الحمرية وغرفة العمليات الجمركية في إدارة المراكز الجمركية البحرية وبدعم مباشر من وحدة «سياج»، حيث أخضعت الشحنة إلى فحص وتفتيش نوعي من قبل أجهزة معاينة الحاويات، إضافة إلى الاستعانة بوحدة الكلاب الجمركية «k9».

وجاءت نتيجة التفتيش إيجابية، إذ اكتشف المفتشون وجود مواد تبين بعد إخضاعها للفحص في المختبر المتنقل لجمارك دبي أنها مخدر الكريستال ومخدر الحشيش، فنسقّت الوحدة مباشرةً مع الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي وسلمت المضبوطات بعد استكمال الإجراءات الجمركية.

جاءت هذه الضبطية في إطار حملة «وطن آمن» التي أطلقتها جمارك دبي، ممثلة في إدارة المراكز الجمركية البحرية التابعة لقطاع التفتيش الجمركي، لرفع جاهزية المراكز الجمركية الساحلية، وتعزيز وصقل مهارة المفتشين بهدف إحباط محاولات تهريب البضائع الممنوعة، المقيدة، والمقلدة وتحقيق أقصى درجات الحماية للمجتمع وكذلك الاقتصاد الوطني من السلع المقلدة، وتستهدف هذه الحملة بالدرجة الأولى مهربي المخدرات لحماية المجتمع.

كما شاركت في هذه الضبطية وحدة «سياج» وهي إحدى مبادرات قطاع التفتيش الجمركي المتكاملة والمبتكرة لمراقبة المنافذ الجمركية في إمارة دبي، والتي تعتمد على التقنيات الحديثة كالذكاء الاصطناعي والأجهزة المتطورة لكشف المواد الممنوعة والمتفجرات وطائرة بدون طيار، إلى جانب العنصر البشري الموجود على مدار الساعة طيلة الأيام الأسبوع، ووحدة الكلاب الجمركية «k9» المساندة في عمليات الاستهداف الميدانية والتفتيش ضمن الحرم الجمركي.

وأكد المدير التنفيذي المكلَّف لقطاع التفتيش الجمركي في جمارك دبي إبراهيم الكمالي، أن جمارك دبي عززت من جهودها للتصدي لمخاطر تهريب المخدرات بكافة أنواعها، وتشكيل حائط صد أمام محاولات التهريب عبر منافذها الجمركية المختلفة، عبر الارتقاء بقدرات ومهارات مفتشيها، وتزويدهم بالخبرات اللازمة والتدريب النظري والعملي لمساندتهم في أداء المهام المنوطة بهم والمتمثلة في حماية أمن الوطن.

إبراهيم كمالي.



من جانبه، قال المدير المكلف في إدارة المراكز الجمركية البحرية سلطان سيف السويدي: «توجه جمارك دبي وضمن مبادرة (وطن آمن) ضربات موجعة لمروجي المواد المخدرة، حيث تم تنفيذ العديد من الضبطيات النوعية السابقة في المراكز الجمركية البحرية، ومنها ضبطية مركز جمارك الخور ومرفأ ديرة، وتعد الأكبر من حيث حجم وكمية المواد المخدرة التي تشهدها المنافذ الساحلية، والتي جاءت بالتعاون مع الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بشرطة دبي.

سلطان السويدي.



وأوضح أن إجمالي كمية المواد المخدرة متعددة الأنواع التي تم ضبطها بلغ نحو 662 كلغ، «واليوم يسعدنا أن نعلن عن ضبطية نوعية تؤكد احترافية المفتشين في الكشف عنها بالرغم من الأسلوب الجديد الذي اتبعه المهربون عبر إخفاء المواد المخدرة التي تنوعت بين مادتي الكريستال والحشيش في أرجاء الحاوية».

#بلا_حدود