السبت - 27 فبراير 2021
Header Logo
السبت - 27 فبراير 2021
النيابة العامة في دبي.

النيابة العامة في دبي.

متهم يستولي على هاتف مندوب توصيل ويبيعه بهوية مزورة

أحالت النيابة العامة في دبي إلى محكمة الجنايات طالباً آسيوياً اتُهم باستعمال هوية مقيم باسم شخص آخر للانتفاع منها بغير حق في بيع هاتف سرقه من مندوب توصيل شركة تجارية.

ووفق شهادة مندوب التوصيل، فإنه كان في يوم الواقعة يقوم بتوصيل جهاز هاتف اشتراه المتهم من الشركة ومن ثم استلام ثمنه، 3509 دراهم، وتواصل المندوب مع المتهم وحضر إلى المكان الذي أرسله له أسفل مبنى ادعى أنه يعمل في أحد مكاتبه، وهناك أخبره أنه نسي محفظته في المكتب ويجب أن يصعد لإحضارها، وبعد أن صعد تأخر واتصل المندوب بالمتهم فلم يرد عليه ومن ثم أغلق الهاتف فعرف أنه سرقه فأبلغ الشرطة عن الواقعة.

وفي اليوم التالي اتصل به المتهم وطلب منه عمل تسوية وهي أن يسدد قيمة الهاتف مقابل تنازل المندوب عن البلاغ وأخبر المندوب المتهم بأنه سيتنازل بعد استلام النقود منه إلا أنه لم يسلم المندوب النقود.

ووفق شهادة ضابط في الشرطة، فإنه يوم الواقعة بعد تلقي البلاغ حضر لمكان الحادثة وبفحص كاميرات المراقبة تبين أن المتهم أخذ الهاتف من المبلغ في الدعوى ودخل إلى المبنى وخرج من مخرج آخر وبعد البحث والتحري عن المتهم وردت معلومة عن بيع جهاز هاتف في محال للهواتف النقالة في إمارة مجاورة، وبالانتقال للمكان تبين أن المتهم هو من باع الهاتف موضوع الدعوى بمبلغ 3000 درهم وقام بتسليم المحل صورة من جواز سفره وصورة من بطاقة هوية سيدة.

وبعد البحث والتحري تم التوصل إلى مقر سكن المتهم وتم أخذ الإذن من النيابة لإلقاء القبض عليه وتفتيش منزله، وبالفعل تم العثور على 2400 درهم في حوزته، وأقر بأنه حصل عليها من والدته ولم يتم العثور على أية متعلقات أخرى.

وبعد اقتياده لقسم المباحث اعترف بما قام به وأنه خطط لعدم دفع قيمة الهاتف المتحرك والاستيلاء عليه عند وصول المندوب ومن ثم أفاد بأنه باع الهاتف باستخدام بطاقة سيدة وبعد الاستفسار منها عن سبب وجود هويتها معه، أفادت بأن المتهم كان صديقها وانتهت علاقتها به منذ 4 أشهر وأنها أضاعت هويتها منذ مدة ولم تكن تعلم أنها بحوزة المتهم ولم تكن لديها أية معلومات عن واقعة السرقة، وأنها أولت موضوع التبليغ عن البطاقة مسبقاً لمكان عملها، إلا أنه بعد تقديم إفادتها قدمت بلاغاً في مركز الشرطة بفقدان هويتها كما شهدت صديقتها بأنها سمعتها تقول إنها فقدت هويتها، وعليه تم اتخاذ الإجراء المناسب.

#بلا_حدود